TRENDING NOW

موقع للأخبار الوطنية والعالمية
احتفلت الفنانة المغربية، أمل صقر، مساء أمس الثلاثاء، بعيد ميلاد زوجها فنان الراب، مسلم، في إحدى الملاهي الليلية، رفقة عدد صغير من أصدقاء مشتركين بينهما.
ونشرت أمل صقر العديد من الفيديوهات عبر خاصية “السطوري”، كشفت فيها عن هداياها التي تعددت بين عطور من ماركة عالمية، إضافة إلى خاتم من الذهب الأبيض، وحقيبة رجالية من ماركة عالمية أيضا.
لكن ما صدم الجمهور، هو مكان الإحتفال، فقد ظهر الثنائي في ملهى ليلي، وكانت توضع على الطاولة كؤوس من الخمر، و “الشيشة”، الأم الذي لم يتعود عليه جمهور مسلم الذي دائما ما كان يقدم رسائل تفيد الشباب المغربي، وتساهم في توعيته.
يشار إلى أن أمال صقر، ومسلم خرجا بتصريح مباشر عبر برنامج “بالفن”، الذي يعده الإعلامي فهد الهاشمي، يؤكدان فيه خبر زواجهما بعض الضجة التي حصلت عقب تصريحات إعلامية لطليقة مسلم اتهمتها فيها بالخيانة لمدة 5 سنوات.
موقع للأخبار الوطنية والعالمية

كان لرفض السفير المغربي بهولندا استقبال وزير الدولة للأمن والعدالة تداعيات على مستوى المشهد السياسي الهولندي، إذ عبرت فرق حزبية في البرلمان الهولندي، عن عدم رضاها لأداء المسؤولين الحكوميين في تدبيرهم للعلاقات مع المملكة المغربية.
وتم وصف فشل وزيرة الدولة الهولندية للأمن والعدالة في عقد لقاء مع السفير المغربي بـ” الأمر المحرج”، بحسب ما تداولته الصحافة الهولندية التي أشارت إلى أن المتحدثة باسم حزب العمل، قالت خلال جلسة للبرلمان الهولندي، إن فشل وزيرة الدولة في عقد لقاء مع السفير المغربي امر محرج، معتبرة أنه “لا يمكننا الاستمرار في هذه الفوضى”.للأمن والعدالة في عقد لقاء مع السفير المغربي بـ” الأمر المحرج”، بحسب ما تداولته الصحافة الهولندية التي أشارت إلى أن المتحدثة باسم حزب العمل، قالت خلال جلسة للبرلمان الهولندي، إن فشل وزيرة الدولة في عقد لقاء مع السفير المغربي امر محرج، معتبرة أنه “لا يمكننا الاستمرار في هذه الفوضى”.
فيما وجهت باقي الفرق النيابة انتقادات لاذعة للحكومة الهولندية، بسبب طريقة تدبيرها لملف اللاجئين المغاربة، وخصوصا الخطوة التي اقدمت عليها وزيرة الدولة للأمن والعدالة.
وكانت وزيرة الدولة للأمن والعدالة في الحكومة الهولندية، انكي بروكرز نول، قالت في وقت سابق إن سفارة المغرب ألغت لقاء كان سيجمعها مع السفير المغربي، لمناقشة الترتيبات للقيام بزيارة الى المغرب لمناقشة موضوع اللاجئين مع المسؤولين المغاربة، ،وفيما اعتبرت دوائر سياسية هولندية ” الغاء اللقاء في اللحظة الأخيرة بين سفير ووزير من البلد المضيف يمثل اهانة للدوائر الدبلوماسية”، رأت أخرى ضرورة تحسين العلاقات مع المغرب وتدميرها بشكل أفضل، مع إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية من أجل الخروج من حالة الجمود التي تعرفها.
يشار أن عبد الوهاب البلوقي، السفير المغربي بهولندا، في اللحظات الأخيرة، اجتماعاً كان مقرراً عقده مع آنكي بروزر، وزيرة الدولة الهولندية للعدل والأمن، حول إعادة لاجئين مغاربة في هولندا.
وكانت الأزمة بين المغرب وهولندا  تجددت أواخر شهر نوفمبر الماضي، حينما كشفت بروكرز في حديث لها أمام البرلمان الهولندي عن رفض المغرب استقبالها، وأشارت أنها كانت سعيدة بسفرها للمغرب، من أجل لقاء نظيرها المغربي، للتطرق لموضوع طلبات اللجوء التي يتقدم بها عدد من المغاربة لهولندا، غير أنها أبلغت بطرق دبلوماسية أن الوزير لا يرغب في هذا اللقاء.
موقع للأخبار الوطنية والعالمية
في مصادفة لافتة لكنها ليست يتيمة، حملت 8 من الممرضات العاملات بأحد المستشفيات الأمريكية بمدينة نيولندن بولاية كونيتيكت، في وقت واحد.
وأفيد في هذا السياق بأن إحدى الممرضات قد انجبت بالفعل، فيما ستنجب الأخريات في تواريخ مختلفة.
وذُكر أن بعض الحوامل يعرفن جنس مولودهن المقبل، وهم بالتساوي ثلاثة أولاد وثلاث بنات، ولا تزال اثنتان لا تعرفان جنس جنينيهما.
وكان حوالي ألفي طفل قد وُلدوا العام الجاري في هذه المؤسسة الطبية المتخصصة، وتستعد سبع نساء حوامل أخريات للولادة تحديدا في هذا المستشفى الذي يتكون كادره من 44 شخصا.

ويقول العاملون في هذا المستشفى إن حمل سبع من العاملات في هذا المرفق الطبي ضمن العدد الإجمالي، يعد رقما قياسيا.
وكانت حالات مماثلة قد سجلت في ولاية ماين، حيث تصادف أن حملت تسع ممرضات دفعة واحدة.
كما شهدت اثنتان من المؤسسات الطبية العام الجاري، في مدينتي نيويورك وميسا حمل 15 و16 من العاملات في المرفقين الطبيين في وقت واحد.
عن نوفوستي
موقع للأخبار الوطنية والعالمية
التقطت  كاميرات مراقبة عامة في أحد المتاجر بمدينة إتاكواتيارا البرازيلية لحظات محاولة أحد الأشخاص إطلاق النيران على زوجته من مسدس كان يحمله في جيب بنطاله
وأظهر المقطع محاولة الرجل مباغتة زوجته بسرعة من أجل إطلاق النار عليها إلا أن المسدس لم يستجب لجريمته حيث تعطل خلال أكثر من 5 مرات حاول خلالها إطلاق النار.
وتدخلت امرأة بدت أنها من العاملين بالمتجر، لمحاولة إيقاف الشخص عن ارتكاب فعلته وأبعدته عن المكان التي تجلس فيه زوجته ل٤منعه من التعدي عليها بالضرب بظهر المسدس.
على
موقع للأخبار الوطنية والعالمية
وثق مقطع فيديو لحظة اعتداء شاب على سيدة حيث صفعها على وجهها وضربها بالمقشة وسط شارع عام محافظة الغربية بمصر.


وأظهر المقطع، شاب يصفع سيدة في الشارع، بينما تدخل بعض الأهالي للدفاع عنها، وحجز الشاب بعيدًا عنها إلا أنه عاد واعتدى عليها مرة أخرى وصفعها مرة أخرى، ثم أمسك بممسحة تنظيف “مقشة” وضربها على رأسها ما تسبب في فقدانها للوعي.

وحسب موقع “مصراوي” حررت السيدة محضرا ضد الشاب المعتدي عليها وأفادت أنه أثناء قيام الأخير بإلقاء كسح مياه الأمطار من أعلى سطح منزله، حدثت بينهما مشادة، ثم تطورت إلى مشاجرة واعتدى عليها الشاب بالضرب.
تم ضبط المتهم وأخطرت الجهات المختصة لتولي التحقيقات .