أعراض السرطان
يعتقد الكثيرون أن ظهور ورم ضئيل في الجسد أو ملاحظة حضور دماء في البراز أو الخسارة المفاجيء للوزن هي الإشارات الوحيدة للإصابة بالسرطان ويشجع أهل الخبرة بشأن العالم الناس على أن يكونوا أكثر إدراكًا بعلامات أخرى قد تمكن الأطباء من التشخيص المبكر لهذا الداء الخبيث.

ونصح مجلس مكافحة مرض السرطان في أستراليا من أن باتجاه نصف الرجال وثلث السيدات سوف يتم تشخيصهم بأحد أشكال السرطان بعد إجتياز سن الثمانين وأبرزها سرطان البروستاتا والجلد والضرع والقولون، وفق جريدة «ديلي تليجراف».

ونقلت الصحيفة عن بيتر جونسون أستاذ الأورام قوله إن التشخيص المبكر من شأنه أن ينقذ ملايين الأرواح بل الإشكالية تكمن في أن عديدًا من الأعراض تتصف بالغموض وتتشابه مع أعراض أمراض أخرى أقوى وطأة. لهذا، لا يلتفت لها السقماء في بادئ الشأن.

السرطان


وتحدث ديفيد بلومفيلد أستاذ الأورام المشهور إن النبأ الجيد هو أن كل أشكال السرطان يمكن مداواتها إذا تم تشخيصها في الوقت الملائم. وحددت «ديلي تليجراف» 10 أعراض غامضة لا ينبغي على السقماء تجاهلها.
1-النتوء التي تبدو على البشرة دون مقدمات والقرح والجروح التي لا تندمل: من الإشارات التي ينبغي استشارة الطبيب بخصوصها حيث إنها قد توميء إلى الإصابة بسرطان البشرة.

2- التعرق الغزير خلال الليل: من الممكن أن تكون العلامة طبيعية وفق الفرد الذي يتكبد من تلك الوضعية. لكنها من الممكن أن تكون ايضاً علامة على الإصابة بسرطان الغدد اللمفاوية حيث يشكو الذين يتكبدون من هذه الوضعية من صعود حاد في مستويات الأيض ما يجعلهم يتعرقون على نحو سميك حتى خلال السبات.

3- حرقة المعدة: من الممكن أن تكون هذه الوضعية طبيعية بعد تناول بعض المأكولات الدسمة لكنها يلزم أن تثير الإرتباك إذا واصلت لأكثر من أسبوعين متتاليين لأنها من الممكن أن تكون مؤشرًا على أشكال من السرطان مثل المعدة والبنكرياس والمبيض في بَعض الأحيان.

4- أي نوع من النزيف بعد الوصول إلى سن اليأس قد يوميء إلى سرطان الرحم أو الجهاز التناسلي لدى المرأة. لهذا، يتعين عليها استشارة الطبيب فورًا.



5- مشكلات التبول: حضور مشكلات أو صعوبة في التبول قد يوميء إلى سرطان البروستاتا ويحتاج إلى فعل المزيد من الفحوصات.
6- صعوبة البلع: من الممكن أن تكون مجرد عرض لنوبات إنفلونزا لكنها أحيانا قد تدل على عرض مبكر على سرطان الدماغ والعنق والمرئ والفم والأحبال الصوتية. وفي الغالب يشيع ذلك النوع بين المدخنين.

7- سيولة البراز: يكون تحول شكل ولون وملمس البراز من الإشارات المقلقة في وضعية مبالغة المدة عن أسبوعين. وربما توميء إلى سرطان الأمعاء.

8- أوجاع الظهر: يتكبد الملايين بخصوص العالم من أوجاع الظهر التي ترجع إلى مشاكل في الجهاز العضلي والحركي لكنها من الممكن أن تكون في أحيان كثيرة علامة على سرطان البنكرياس ويكون مقترنا بعلامات أخرى مثل المشقة العام وخسارة الوزن.

9- بحة أو تحويل الصوت: إن لم تتطور بحة الصوت أثناء ثلاثة أسابيع، فقد تكون دلالة على الإصابة ببعض أشكال السرطان مثل سرطان العنق والأحبال الصوتية أو سرطان الرئة.

10- تقرحات الفم واللسان: وهي أعراض مشابهة لبعض الالتهابات الفيروسية التي تصيب الفم. سوى أن استمرارها لأسابيع حتى دون وجع من الممكن أن يكون علامة على سرطان الفم.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: