تجابه مؤسسة سامسونغ في الوقت الحاليّ مأزق هائل نتيجة لـ مؤسسة أبل حيث تنتظر عرضها لخسائر عينية عظيمة نتيجة لـ صناعتها بإفراط لشاشات هواتف آيفون x بعدما طلبت آبل لكميات هائلة من شاشات OLED التي تستخدمها في هاتفها أيفون X، غير أن انكماش المطلب على هاتف آبل الحديث جعل الشركة  تقلل من إصدار الهاتف الشئ الذي أثرعلى مؤسسة سامسونغ التي أصبحت تتوفر على  فائض عظيم من شاشات OLED .
iphone x

وتعد مؤسسة سامسونغ المزود الأوحد لشاشات OLED لركة آبل التي تستخدمها في هواتف آيفون X، وتحدثت التقارير عن تحركات سامسونغ  للبحث عن  مشترٍ حديث لاسيما بعد تبني عدد من المؤسسات نفس فلسفة تصميم آيفون x ، حيث تعتقد سامسونغ أن تلك المؤسسات ستحاول مسابقة آبل من حيث جودة الشاشات ، غير أن الحقيقة أن بعض المصنعين قاموا فعلا باقتباس تصميم آيفون x  لكنهم فضلوا اعتماد  شاشات LCD  وشاشات OLED من إصدار مصنعين صينيين ذات جدارة أقل بمقابل شاشات سامسونغ التي كلفت آبل 130 دولار في مقابل الواحدة منها.
ويتنبأ أن تخسر سامسونغ رقمًا مهولا لاسيما أن الشاشات المتبقية تملك تم تصميمها خصيصا لهاتف آيفون x  ، ورغم أن هواتف آبل للعام القائم ستأتي بنفس التصميم والقياس سوى أنه من المنتظر أن تتوافق مع الفوائد المغيرة التي ستضيفها آبل لهواتفها وهو ما يقصد أن  مؤسسة سامسونغ لن تتمكن من بيع الشاشات المتبقية تملك.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: