الاعلام الأمريكي: ملف المغرب لتنظيم مونديال 2026 يشكل منافسا حقيقيا لملف أمريكا التابعة للشمال
أقر الإعلام الأمريكي بأن حظوظ الملف المشترك بين الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية وكندا والمكسيك، بترتيب نهائيات كأس العالم لرياضة كرة القدم لسنة 2016، تتضاءل مع مرور الأيام، للعديد من أسباب منها ما هو متعلق بكرة القدم ومنها ما هو متعلق بعوامل أخرى.
cup world
وأتى في نص مطول أصدره الموقع الإلكتروني لشبكة قنوات "ESPN" الأمريكية، أن التنبؤات توميء إلى أن "المغرب لا يتوعد لاغير مسعى ملف أمريكا التابعة للشمال، لكن يشكل منافسا فعليا لها، وذلك ما أكده كبار المسؤولين التنفيذيين في التحالف العالمي للساحرة المستديرة كرة القدم".

واستكمل ذات المصرح بالخبر أنه على بعد ثلاثة أشهر من الحسم في الجهة المنظمة لكأس العالم، باتت فرصة انتصار ملف أمريكا التابعة للشمال بشرف التنظيم في مقر شك.

ونوه الموقع نفسه إلى أن الاعتقاد كان سائدا بين الكثيرين منذ مرحلة طويلة، بأن الملف الثلاثي بين أمريكا والمكسيك وكندا، سينتصر بسهولة على الملف المغربي، ولكن "استنادا لمصادر متنوعة فإن الكثير من الأحداث التي برزت في الأشهر الأخيرة، ومن ضمنها ما يرتبط بكرة القدم، وما لا يرتبط بها، ستجعل حصيلة التصويت غير جلية".

ونقل الموقع عن مسؤول أفاد إنه كان على اتصال دائم بكافة الاتحادات القارية، أن "المغرب يحظى بتأييد العديد من الاتحادات من آسيا وأمريكا الجنوبية، وكذا قارته الإفريقية، ما سيمكنه من الاستحواذ على الأصوات 104 المطلوبة" للظفر بترتيب النهائيات.


وبصرف النظر عن التباين الحاصل بين المغرب والدول الثلاث الأخرى فيما يخص البنيات التحتية، سوى أن سونيل غولاتي الرائيس السباق للاتحاد الأمريكي لرياضة كرة القدم، صرح في إشعار لنفس الموقع "لا يمكن الجزم في اسم البلد الممنهج" مضيفا أن الكثير من الأسباب ستتدخل في مرسوم التصويت لتلك الجهة أو هذه.

وبعد أن تتم غولاتي على جاهزية الملف الثلاثي لاستقبال 48 منتخبا الذين سيشاركون في النهائيات، أفاد إن "السؤال الأكثر إلحاحا في مواجهة ملف أمريكا التابعة للشمال على نحو جلي هو: في ذلك الموعد بالذات، هل العالم مهيأ لإعطاء شيء لطيف للولايات المتحدة الأمريكية؟".

وأزاد أن ملف أمريكا التابعة للشمال، يجابه "مشاعر العداء للولايات المتحدة، وهي المشاعر التي ترجع إلى حاجز عظيم للإجراءات التي اتخذها القائد دونالد ترامب، والتي تشمل منع السفر الذي يترك تأثيره على أغلب الدول العربية، إضافة إلى تعليقاته اتحاه البلدان الفقيرة".

ونوه موقع القنوات الأمريكية إلى أنه عندما يزور المسؤولون عن ملف أمريكا التابعة للشمال اتحادات البلدان الأخرى "نادرا ما توجه لهم أسئلة بشأن الملاعب أو الفنادق، عوضا عن هذا يتم استفسارهم بخصوص ما إذا قد كانت أميركا الأمريكية مكانا ودودا للأجانب".

كما تطرقت ناشر الخبر ذاته إلى التحركات التي يجريها المغرب بهدف الاستحواذ على مساندة أضخم لملفه، وقالت إن وفدا مغربيا، ساهم في الاجتماع الثاني والأربعين للاتحاد الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم، وأتى في النص "حضر 11 شخصيا يمثلون الملف المغربي في ذلك الاجتماع، من غير شك لم يذهبوا هناك بهدف الاطلاع على الأحوال الجوية".

يقال أن التحالف العالمي لرياضة كرة القدم اعتمد نظاما جديدا في التصويت، حيث أصبح اختيار البلد الممنهج لنهائيات كأس العالم، مرهون بنيل أغلبية أصوات كل اتحادات الساحرة المستديرة المنضوية تحت لواء الفيفا، ولم يعد الشأن مقتصرا على أعضاء اللجنة التنفيذية كما كان في الماضي.

وسيتم الإشعار العلني عن الملف الرابح بشرف احتضان كأس العالم، يوم 13 شهر يونيو القادم، وهذا على هامش انطلاق نهائيات كأس العالم 2018 التي ستحتضنها الاتحاد الروسي.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: