العمراني


صرح هشام العمراني، المكلف بالتنسيق بين الجامعة الملكية المغربية للساحرة المستديرة كرة القدم والفيفا، وعضو لجنة ترشح المغرب بهدف استضافة مونديال 2026، إن المغرب سوف يكون هو الفائز الأضخم من تقديم ملفه لاحتضان كأس العالم لرياضة كرة القدم 2026، “أيما قد كانت عواقب التصويت في الـ13 من شهر شهر يونيو القادم بروسيا”.


وشدد العمراني، أثناء تمثيله للجنة ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026، والجامعة الملكية المغربية لرياضة كرة القدم، في مؤتمر  ” ترتيب كأس العالم 2026 تحدي وطني”، التي تمت إقامة عصر هذا النهار يوم الخميس، بالرباط، أن ” المغرب سيخرج منتصرا، بحكم الشغل الهائل الذي سوف يتم إنجازه بهدف تعديل بنياته التحتية، سواء الرياضية منها أو السياحية”، والتي إلتزام بإنجازها في ملفه بهدف نيل ثقة الاتحادات العالمية لاستضافة ذلك الحدث الرياضي الكوني.



وقال العمراني، في المناسبة نفسها، أثناء استعراضه التقني للملف المغربي، بأن المغرب لن يشيد كل تلك الملاعب، وتلك البنى التحتية الرياضية والسياحية، بهدف إرضاء التحالف العالمي لرياضة كرة القدم، لكن المبتغى هو تعديل المدن المغربية لجميع مرافقها الرياضية والسياحية.

وأكد الكاتب العام الماضى للاتحاد الافريقي لرياضة كرة القدم “كاف”، على أن الملاعب الـ14 التي سيشيدها المغرب، أو التي سيطورها، ستستجيب للمعايير العالمية، التي وضعتها الفيفا، من ضمنها أن أغلبها لن تتوفر على مضمار للسباق المخصص بألعاب القوى، ” وهذا بهدف تشجييع الثقافة الكروية، والاستجابة لشروط الفيفا”.

واستعرض العمراني، سياسة اللجنة والجامعة بهدف تسيير الملاعب التي يرشح أن تستضيف المونديال، والتي تصل سعتها بين 40 ألف و90 ألف متفرج، والمتمثلة في “تحديث عدد من تلك الملاعب، والتقليص من طاقتها الاستيعابية، بالإضافة الي تغيير الملاعب إلى “آرينا”، أي ملاعب ذاة استعمالات متنوعة (مسارح، فضاءات ثقافية، مسابح)، وتهم تلك السياسة بالخصوص ملاعب فاس، مكناس، تطوان، وجدة، وورزازات.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: