أحداث جرادة
أفصحت وزارة الداخلية، هذا النهار يوم الخميس، أنه تم إبلاغ الحكومة القضائية المتخصصة غرض فتح تقصي في موضوع ترويج صور لمصابين بجروح في وقائع جرت بالشرق الأوسط، والإدعاء أنها لأعمال قساوة مارستها القوات العمومية بإقليم جرادة.

وذكرت وزارة الداخلية في بلاغ لها، أن بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، عمدت إلى ترويج صور لأفراد جرحى بجروح في فعاليات إجرامية مغايرة، وأخرى توثق لوقائع جرت ببعض أنحاء الشرق الأوسط والادعاء كذبا أنها تتعلق بأعمال قساوة ممارسة من قبل القوات العمومية بإقليم جرادة.



واستكمل ناشر الخبر نفسه “نظرا لخطورة تلك الأعمال والادعاءات المغرضة التي من شأنها تضليل رأي المجتمع والتأثير سلبا على الشعور بالأمن وتهييج الفزع بين المدنيين، تم إبلاغ الحكومة القضائية المتخصصة غرض فتح بحث في الموضوع لتحديد هويات الأفراد المتورطين في الترويج لتلك الافتراءات والمزاعم وترتيب المسؤوليات القانونية عن هذا”.

وذكرت أيدي عاملة إقليم جرادة، البارحة يوم الاربعاء، بأنه تم إلحاق إصابات في أوساط القوات العمومية، بعضها بليغة، وهذا أثناء اضطرارها للتدخل ، بهدف فض اعتصام غير مرخص بمدينة جرادة.

وأوضح بلاغ للعمالة في ذلك الأمر، أنه “وبصرف النظر عن المرسوم الصادر بتاريخ 13 آذار 2018 عن الحكومة المحلية لإقليم جرادة، بخصوص حظر ترتيب جميع الأنواع الاحتجاجية غير المرخصة، حاولت مجموعات من الأفراد، هذا النهار يوم الاربعاء، في تحد لقرار الحظر ذلك، ترتيب اعتصام بمحيط الآبار المهجورة على مقربة من ثانوية الفتح، عمدت خلاله بعض المكونات الملثمة، في خطوة تصعيدية، إلى إثارة غضب القوات العمومية ومهاجمتها بالحجارة، الأمر الذي اضطرت معه تلك القوات، بتنسيق مع النيابة العامة المتخصصة، إلى التدخل لفض ذلك الشكل الاحتجاجي”.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: