يترقب أرض ملعب "كامب نو"، يوم يوم الاربعاء القادم، ذروة كروية حديثة بين برشلونة وتشيلسي، في إياب الدور ثمن الختامي من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن اختتمت ماتش الذهاب على أرض ملعب "ستامفورد بريدج" بالتعادل (1-1).

وتشير الإحصائيات التاريخية بخصوص بمواجهات برشلونة وتشيلسي بدوري أبطال أوروبا، إلى أن الفريق الذي يحقق الفوز في
 مبارة برشلونة وتشيلسي
الأدوار الإقصائية، تتعزز فرصه بإحداث اللقب في الخاتمة.

ويمر الفريقان بحالتين متناقضتين ذلك الموسم، إذ يتقدم في ترتيب برشلونة جدول الليجا بفارق 8 نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب الترتيب الثاني ويسير بخطى ثابتة باتجاه استرجاع اللقب الإقليمي.

على المنحى الآخر يقطن تشيلسي حامل لقب منافسات الدوري الإنجليزي، مرحلة لا يحسد عليها باحتلاله الترتيب الخامس في البريمييرليج بفارق 4 نقاط عن الترتيب الرابع المؤهل لدوري الأبطال بالموسم القادم.

ويعتبر برشلونة أكثر فريق واجه تشيلسي في منافسات منافسات دوري أبطال أوروبا، إذ التقيا في 13 ماتش، ربح تشيلسي 4 مرات، وتعادلا في 6 لقاءات فيما أحرز برشلونة الفوز في 3 مناسبات.

لم تكن طول الوقت مجابهة تشيلسي سهلة على الفريق الكتالوني، فرغم تواجد الكثير من النجوم، سوى أن البلوز كان الخصم الذي يسبب الكثير من المشاكل لبرشلونة.
 مبارة برشلونة وتشيلسي



ويرجع آخر مكسب للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومرافقيه على تشيلسي إلى موسم 2005-2006 عندما استطاع البلوجرانا الفوز علي ملعب ستامفورد بريدج، في ذهاب منافسات دوري ثمن الختامي بنتيجة (2-1)، فيما اختتمت ماتش الرجوع بالتعادل (1-1).

ونجح برشلونة على إثر هذا في عبور عقبة تشيلسي ومتابعة سبيله، في بطولة دوري أبطال أوروبا، حتى حصل على اللقب في الخاتمة بعد الفوز على آرسنال الإنجليزي (2-1).

وتكرر الشأن ذاته في موسم 2008-2009 عندما اختتمت ماتش ذهاب نصف الختامي بالتعادل السلبي في ملعب كامب نو، وأتت ماتش الرجوع لتحمل كل التهييج في الدقائق الأخيرة عندما أنجز أندريس إنييستا مقصد التعادل المشهور، ليصعد برشلونة للمباراة الختامية ويفوز على مانشستر يونايتد (2-0) ويتوج باللقب.

على المنحى الآخر تمكن البلوز من الفوز في ذهاب نصف ختامي موسم 2011-2012 بنتيجة (1-0) بفضل مقصد الفيل الإيفواري ديديه دروجبا، ليقدم تشيلسي ملحمة في ماتش الرجوع، ونجح في التعادل بلقاء الرجوع (2-2)، ليتأهل إلى الماتش الختامية، ثم يحصد اللقب بعد الفوز على بايرن ميونخ الألماني بركلات الترجيح.

ورغم هذا، فلا يمكن تعميم تلك القاعدة، حيث في مرة سابقة لبرشلونة وأن تأهل على حساب تشيلسي في موسم 99-2000 بعدما انهزم ذهابا 1-3 وفاز إيابا 5-1، في ربع ختامي منافسات دوري الأبطال، لكنه انهزم من فالنسيا نصف الختامي، وفاز نادري ريال مدريد باللقب.

كما تأهل تشيلسي في موسم 2004-2005، في ربع الختامي على حساب برشلونة بعدما انهزم ذهابا 1-2 وفاز إيابا 4-2، لكنه خرج من نصف الختامي بعدما انهزم من ليفربول.

وتمثل مجابهة عشية يوم الأربعاء القادم تحديًا خاصًا للفريق الكتالوني، فبعد أن أكمل النجم ليونيل ميسي عقدته في مواجهة شباك تشيلسي بالتسيجل للمرة الأولى في ماتش الذهاب، بات برشلونة مطالبا بفك عقدته وتحقيق الفوز الغائب منذ 13 عاما في مواجهة تشيلسي على أرض ملعب "كامب نو".

Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: