اضطر مقدم شرطة، يعمل في مجموعة الأبحاث والتدخلات في مدينة سلا، عشية البارحة الإثنين، إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف فرد مبحوث عنه بمقتضى خمس مذكرات بحث، بهدف الإستيلاء بالعنف، وهذا بعد أن توعد أمن المدنيين، وعرض حياة مكونات أجهزة الأمن لخطر جدي ووشيك بواسطة سيف من الكمية الهائل.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، هذا النهار يوم الثلاثاء، أن دورية مشتركة بين قوات الأمن القضائية، ومجموعة الأبحاث، والتدخلات في مدينة سلا، حاولت توقيف المشتبه فيه في حي الرحمة، تطبيقا لمذكرات البحث الصادرة في حقه، غير أنه أبدى مقاومة عنيفة مهددا حياة، وأمن الأفراد، وعناصر أجهزة الأمن، وهو ما اضطرها إلى افتتاح رصاصة من السلاح الوظيفي، فأصابته على مستوى الساق اليسرى.



وألحق ناشر الخبر نفسه أنه تم حجز السيف المستخدم في مسعى الاعتداء على مكونات قوات الأمن، في حين تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت إجراءات الدفاع الطبية في المشفى الجامعي ابن سينا في مدينة الرباط، وهذا في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت مراقبة النيابة العامة المتخصصة بعد تماثله للشفاء.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: