روسيا 2018
قدمت الاتحاد الروسي مستضيفة كأس العالم لرياضة كرة القدم عرضا جديدا غير مقنع لتمدد مسلسل عدم انتصارها الذي يرجع الى تشرين الأول تشرين الاول الماضى بخسارتها في مواجهة النمسا 1-صفر في ماتش ودية هذا النهار يوم الأربعاء.



وتكبد أصحاب الارض، الذين لم يخوضوا مشوار التصفيات المؤهلة للنهائيات، من مشاكل دفاعية قبل ان يودع أليساندرو شوف الكرة في شباك إيجور أكينفييف عقب انطلاقة رائعة من ماركو أرناوتوفيتش عقب 28 دقيقة.



ومن أجل قلة خوض الماتشات الحكومية حصيلة مساهمتها في النهائيات باعتبارها الجمهورية المستضيفة، امضت دولة روسيا يقاد من قبل مدربها ستانيسلاف تشيرتشيسوف اخر عامين وهي تدخُل ماتشات ودية في مواجهة مجموعة من المنتخبات العظيمة فيالعالم بل مشوار تأهبها بدا غير مثالي.



وواجه الفريق سيلا من الآراء الناقدة من وسائل الاعلام الروسية عقب تلقيه لهزائم ثقيلة على أرضه في مُواجهة البرازيل وفرنسا في آذار اذار الماضى كما ثارت تساؤلات بخصوص الجوانب الخططية السلبية التي يليها المدرب.



وتلقت شباك الاتحاد الروسي 10 اهداف في اخر اربع ماتشات وفشل في الفوز في ست ماتشات.



وعاد سيرجي إيجناشفيتش، الذي سيكمل عامه 39 في تموز شهر يوليو القادم، من الاعتزال لينضم لتشكيلة الاتحاد الروسي قبل خوضه النهائيات وحل خلفا للجريح روسلان كامبولوف.



بل رجوع اللاعب المخضرم، الذي دخَل 121 ماتش عالمية، في مواجهة النمسا لم تجد نفعا لعلاج المشاكل الدفاعية لروسيا وشكلت الهزيمة ضربة قوية أخرى لفريق المدرب تشيرتشيسوف الذي يحتاج للتميز في مختلَف خطوط الملعب.



وتعتبر دولة روسيا مرشحة نظريا لتجاوز المجموعة الاولى في النهائيات والتي تضم اوروجواي والسعودية ومصر.



وستستضيف الاتحاد الروسي غريمتها تركيا في ماتش استعدادية أخرى في موسكو في الخامس من شهر يونيو شهر يونيو القادم.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: