الحشيش المغربي يشكل جزءا من البورصة الأوروبية
  أماطت اللثام معطيات حديثة حصلت عليها جريدة “كولومناثيرو” الإسبانية ازدياد كمية محجوزات الحشيش المغربي في سواحل مدينة قاديس الإسبانية، التي تعتبر البوابة الرئيسة لتهريب القنب الهندي باتجاه أوروبا، إذ إنه ما بين حزيران 2017 وأبريل المنصرم تم حجز ما يكثر عن 80 طنا من الحشيش.

وألحق أن المقادير المحجوزة تشكل إلى حد ما 50 في المائة من أحجام الحشيش المغربي التي تبلغ إلى أوروبا مرة كل عام، والتي تقدر بـ200 طن.


المعطيات نفسها أوضحت بتقرير للشرطة الأوروبية (اليوروبول) سنة 2014 يكشف أن الأوروبيين يصرفون نحو 31 ألف مليار سنتيم في استهلاك المواد المخدرة، 13 ألف مليار سنتيم منها تُدفع على استهلاك القنب الهندي، وهو ما يمثل 40 في المائة من مجموعة معاملات المواد المخدرة. ويُعاد المصرح بالخبر نفسه تزايد نشاط تهريب الحشيش إلى كون “الإدارات العامة متضررة من فساد المسؤولين وأفراد الشرطة وأفراد السلطة القضائية والسياسيين.

الشيء الذي يكون له نفوذ مؤذي بشكل كبير، وينعش مكان البيع والشراء غير المشروعة. الفساد أو الإكراه هو شكل آخر من الأنواع التي يستخدمها المجرمون”، بحسب توثيق أجهزة الأمن الأوروبية.

في التوجه ذاته، ذكر المصرح بالخبر أن مصدري الحشيش يستعملون كل الأساليب والطرق خلال التهريب، مبرزا أن “يملكون قاعدة في المغرب، حيث يتفاوضون بخصوص الشحنات: الأحجام والسعر”، واستكمل أن  “المهربين ينقلون، على نحو رئيسي، الحشيش من السواحل على ظهر المراكب الشراعية والقوارب السريعة والدراجات المائية النفاثة والطائرات الضئيلة”.

وبعد ما يبلغ إلى السواحل الإسبانية تستقبل مكونات تحرص على نقله إلى مخازن مؤمنة وبعدها يتم توزيعه على خلايا المنظمة، وفي وضعية بلغ فيها الحشيش الموانئ الإسبانية ينقل في سيارات رباعية الدفع مسروقة، أو في شاحنات أو مركبات خاصة.  بعد تلك السفرية الطويلة يبلغ الحشيش المغربي إلى المستعمل العادي الإسباني أو البرتغالي بـ100 درهم، فيما تتكاثر ثمنه في وسط وشمال أوروبا.

على صعيد متصل، شددت معطيات حديثة أن مكونات الأمن الإسبانية تمكنت عاقبة الأسبوع السابق من حجز نحو 6 أطنان من الحشيش المغربي في سبيلها إلى شواطئ مدينة “هويلفا”، كما تم اعتقال مهربين، لم تحدد هوياتهم ولا جنسياتهم.

ولجأ المهربون إلى قاربين سريعين لتهريب هذه المقادير؛ الأول محمل بـ3.7 أطنان، والثاني بـ3 أطنان. وأبرزت، أيضا، أن الزورق الأول مزود بأربعة محركات، فيما الثاني على ثلاثة محركات. وأتت عملية الحجز بعد ما مراقبة المحققون الإسبان خروج القاربين صوب المغرب، حيث كانا تحت الرصد وينتظرون عودتهما
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: