أفاد المدرب الفرنسي المخضرم، كلود لوروا، مدرب منتخب توغو، وأحد متخصصون التمرين في القارة الإفريقية، إن المنتخب المغربي يقاد من قبل هيرفي رونار، قادر على خلق المفاجأة في مونديال الاتحاد الروسي القادم، وإخراج البرتغال من الدور الأول، وهكذا التأهل للدور الثاني.

ففي حوار له مع جريدة “ليكيب” الفرنسية، شدد المدرب الفرنسي، انه يترقب مفاجأة هائلة من فريقين إفريقيين، في تلك النسخة من كأس العالم، الشأن يرتبط بكل من منتخبي المغرب والسينيغال، واللذان يعتبران من أشد المنتتخبات في القارة الإفريقية في الوقت الحاليّ.



وتحدث المدرب الماضى لمنتخب غانا، والذي في وقت سابق له وأن اشتغل إلى منحى الناخب الوطني هيرفي رونار، في الطاقم التقني للمنتخب الغاني سابقا، ” المنتخب المغربي لديه حظوظا وافرة في المرور للدور الثاني من المونديال، لأنهم يتوفرون على مكونات قوية، ويشرف عليها مدرب عظيم كهيرفي رونار”.

وألحق كذلك ” لقد تابعت مبارياتهم الأخير، يمارسون ضغطا عاليا على حامل الكرة، ويلعبون بأسلوب لينة، أنا أعتقد بأنهم سينهوم المجموعة الثانية، في مواجهة البرتغال”، كما أشاد ايضا بالمنتخب السينيغالي، الذي لديه هو الآخر مجموعة من المكونات القوية، يتقدمهم نجم ليفيربول الإنجليزي، ساديو ماني.

جدير ذكره، أن المنتخب القومي سيدشن مساهمته في “مونديال” دولة روسيا القادم، بمجابهة منتخب إيران، في 15 من شهر شهر يونيو ، قبل أن يجابه البرتغالي في 20 من الشهر نفسه، ثم يختم ماتشات الدور الأول بمنازلة إسبانيا، في 25 من نفس الشهر.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: