خسر المنتخب القومي المغربي لأقل من 23 سنة، من أجل دون رد على يد المنتخب الغامبي، في المباراة التي جمعت بينهما، عشية البارحة يوم الجمعة، في محيط استعدادات المنتخب القومي لأقل من 23 سنة للاستحقاقات القادمة.

وسجل مقصد المنتخب الغامبي، في تلك المباراة التي تمت إقامة على أرضية أرض ملعب الاستقلال في مدينة بانغول، اللاعب موسى بارو في الدقيقة 48، وهو المبتغى الذي استمر صامدا إلى غرض خاتمة اللقاء.



جدير ذكره، أن الماتش الودية الأولى التي تمت إقامة، على الملعب نفسه، قد كانت قد اختتمت بالتعادل بلا اهداف
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: