فجرت إفادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جدلا واسعا في أميركا، وهذا بعد اجتماعه بنظيره التابع لروسيا فلاديمير بوتين البارحة يوم الإثنين، وتكذيبه أثناء الاجتماع لأجهزة إستخبارات بلاده في مسألة تدخل دولة روسيا في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

وصرح ترامب في أعقاب الإجتماع إنه “لا يشاهد ما يدعوه لتصديق أجهزة مخابراته عوضا عن الثقة في زعيم الكرملين بخصوص مسألة التدخل التابع للاتحاد الروسي”، وعوضا عن هذا انتقد ترامب ما أَطلَق عليه “غباء” الخطط والإستراتيجيات التي انتهجتها بلاده خاصة مرسوم التقصي في التدخل في الانتخابات.



وأثار تأدية ترامب في الاجتماع الصحفي في هلسنكي حالة من الآراء الناقدة في أميركا، حيث يحاول أن المنزل الأبيض منذ أشهر جاهدا لتبديد تلميح بأن ترامب غير مهيأ للوقوف في وجه بوتين.

وانتقد مدير أسبق للمخابرات المركزية الأمريكية تأدية ترامب ووصفه بأنه “خيانة”، كما ندد به سناتور جمهوري، ونعته “بالمشين” بل جمهوريين آخرين كانوا أكثر تحفظا.

وردا على خطاب ترامب قال مدير الإستخبارات الوطنية الأمريكية دان كوتس، قائلا “كنا واضحين في تقييمنا بخصوص التدخل التابع للاتحاد الروسي في انتخابات 2016 وبشأن جهودهم المستمرة والواسعة لتقويض ديمقراطيتنا، وسوف نستمر في تقديم تقييمات مخابراتية جلية وموضوعية دعما لأمننا القومي”.

 حماقة وغباء

وقبل بدء القمة وجه ترامب اللوم لبلاده في تضاؤل الصلات بين البلدين.

وصرح “علاقاتنا مع دولة روسيا لم تكن قط بمثل ذلك السوء ويعود هذا لسنوات عديدة من الحمق والغباء الأمريكي وحالياً تلك الحملة الظالمة المصطنعة”.

وسجلت وزارة الخارجية الروسية إعجابها بتلك التغريدة على تويتر وردت عليها بالقول “نتفق معكم”.

وأثناء الندوة الصحفي مناشدة الصحفيون من ترامب أن يوجه انتقادا واحدا لروسيا لكنه أحجم مرارا وتكرارا.

كما امتنع امتنع ترامب ايضا عن توجيه اراء ناقدة علنية لضم الاتحاد الروسي مساحة القرم الأوكرانية عام 2014 وهو ما يمثل انتصارا سياسيا آخر لبوتين مقابل أتعاب الغرب لفرض عزلة عليه.



خيانة ومطالبة بعزل ترامب

وذهب مدير الإستخبارات المركزية الماضي جون برينان إلى أبعد من هذا وتحدث إنه يلزم عزل ترامب من منصبه. واستكمل “تأدية دونالد ترامب في الاجتماع الصحفي في هلسنكي يصعد ويتجاوز حاجز ’الجناية الكبرى والإثم’ لم يكن ذلك أدنى من الخيانة. لم يكن ترامب معتوها فحسب في حديثه لكن كان بأكمله في جيب بوتين. أيها الجمهوريون الوطنيون: أين أنتم؟؟؟”

وقالت نانسي بيلوسي زعيمة الديمقراطيين في مجلس الشعب على تويتر “في يومياً اسأل نفسي: ما الذي يمسكه الروس على دونالد ترامب شخصيا هل هي أمور مالية أم سياسية؟ والإجابة على ذلك السؤال هو الشيء الأوحد الذي يفسر سلوكه ورفضه للوقوف في مواجهة بوتين”.

ودعا زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر حتّى يبذل الحزبان جهدا “لارتفاع” الجزاءات على موسكو
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: