التحدي الهائل لشرطة الجمارك هو إيجاد الأسلحة والمواد المخدرة والمواد الخطيرة المخبأة داخل ملايين الحاويات التي تدخل حدودنا كل يومً. في مرفأ دانتزيك، اختبر باحثون تكنولوجيا تسمح لهم بتفتيش دقيق وسريعا

مرة واحدة فى السنةً تبلغ لمرفاً دانتزيك البولندي حوالى ثلاثة ملايين وعاء. تفتيش تلك الحاويات عمل يفتقر جُهداً ودقة كبيرين للتأكد من خلو محتوياتها من بضائع خطيرة وغير قانونية.

واحد من رجال شرطة الجمارك في المرفأ ويدعى ويجتشيك جيسكوفسكي تتم عن أكثر أهمية ما يجابهه ومرافقيه أثناء التفتيش وصرح "أكثر الموضوعات ضرورة في عملنا هو الحرص على أن البضائع المُصَرَّحَ عنها هي نفسُها المتواجدة في الوعاء. لذلك الداعِي نستخدم ايضاًً تكنولوجيات غير اقتحامية تساعدنا في التدقيق دون الاحتياج لفتح الوعاء".

"سي-بورد" هي تقنية غير اقتحامية. اختُبِرَت هنا في بولندا حيث تم تخبئة بضائع مهربة وممنوعة داخل الصندوق في محاكاة لتفتيش واقعي.

التدقيق عن طريق الأشعة السينية
تلك التقنية تمثل جيلاً جديداً من أجهزة التفتيش وتم تعديلها بفضل دفع مورد مالي من التحالف الأوروبي. أما عملها فيقوم على التصوير عن طريق الاشعة السينية إضافة لأدوات أخرى.

المهندس غيوم ساني وهو منسق مشروع "سي-بورد" تفسير مع تقدمه تلك التقنية "معها سيتمكن رجل الجمارك من الاستحواذ على العديد من البيانات بخصوص محتوى البضائع، وما هو مخفي بينها الأمر الذي سيجنبه تفريغ الوعاء".

جهاز "الشم" للكشف حتى عن الإنس
التفتيش يحتوي أيضاًً عمليةً تعرف بـ "الشم". تلك العملية يجريها جهاز يتم إدخاله في باب الوعاء، فيمتص الرياح المتواجد داخلها ويرسله الى مختبر مُصغَّر لفحصه فيعطي النتيجة على الفور.

ويتحدث الفيزيائي بيتر كاول من جامعة هوشول بون-رين--سيغ للعلوم التطبيقية عن ذلك الجهاز ودوره "وسيلة الشم تلك، صممت لاستخراج عناصر متطايرة في الوعاء. المواد المتفجرة والمواد المخدرة والسجائر تتطاير منها جزيئيات وايضاً من الأفراد. وتلك الجزيئيات التي تخلقها المتفجرات والمواد المخدرة وغيرها تلتصق بالغبار المتواجد في الصندوق".

الكشف عن الأشعة غير الناشطة
فترة التدقيق الثانية هي الكشف الشعاعي السلبي. تلك العملية يمكن تحقيقها بأساليب العديد من على حسب كمية الصندوق. مثلاً يمكن استعمال ماكينة يدوية لفحص شاحنة كما يمكن هذا عند مرورها في رُواق مخصص او من خلال ماكينة تدور حولها.

وعن تلك الفترة نوه الفيزيائي غرانت كروسينغهام، من شركة سيمتريكا "الأسلحة النووية او المواد المهربة تصدر اشعاعات، بل تلك الأدوات صُمِّمت للتأكيد على أن تلك الاشعة غير ناشطة، لهذا تستخدم معدات التفتيش للبحث عن الاشعة لاغير ولا تقوم بأي شيء لإطلاقها".

مشروع سي-بورد طوّر عملية الكشف الجارية العاملة من خلال الاشعة السينية، وهذا من أجل ترقية نوعية الكشف على المواد المعدنية أثناء عملية مسح الحاويات والشاحنات.

فحص عمليات الكشف
وأكثر من هذا، في عاقبة عملية التفتيش، تُجمَعُ نتائجُ عمليات التفتيش التي أجرتها مختلَف المعدات، وتُحَوّل لمحلل في شرطة الجمارك.

منسق المشروع غيوم ساني يشاهد في تلك التقنية حلاً لمجابهة التحديات "التداول مع جميع أشكال الأحوال المناخية وعلى الأرض مع مقاصد غير مشابهة لموظفي الجمارك في أوروبا، لهو أمر مهم للغايةً لنا. جعل أجهزتنا فعالة في جميع الأوضاع هو التحدي الذي نواجهه كتقنيين".

تلك الأجهزة الثلاث، ومعها جهازان آخران، ستخضع لاختبار ختامي أثناء الأشهر القادمة في مرفأ روتردام الهولندي الذي هو أضخم المرافئ الأوروبية... بعدها ستطلق في أماكن البيع والشراء...
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: