باشرت ولاية أمن مراكش، في ساعة متأخرة من عشية البارحة يوم الاربعاء وصباح اليوم يوم الخميس، تدخلا أمنيا لتوقيف فرد مبحوث عنه بمقتضى مذكرة بحث على مصر العليا الوطني بهدف الإستيلاء المقرونة بالعنف، وهذا على صعيد جنبات وادي إيسيل بجوار حي سيدي يوسف بن علي في مدينة مراكش.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه وأثناء ذلك التدخل الأمني الذي أدى الى توقيف المشتبه فيه، تعرضت مكونات الأمن الوطني لاعتداء جدي وخطير من طرف ما يناهز 200 فرد إلى حد ما، والذين تعمدوا رشقهم بالحجارة في مسعى لإنقاذ المشتبه به وعرقلة ممارسات التوقيف، وهو ما تسبب في إصابة سبعة شرطيين بجروح متباينة الخطورة، وضعية واحد منهم حرجة.

ولصد ذلك الاعتداء الخطير، يضيف البلاغ، اضطر مستوظف شرطة برتبة مقدم رئيس لتدشين ثلاث رصاصات تحذيرية من مسدسه الوظيفي، قبل أن يصاب على صعيد الدماغ بحجرة دفعته اضطراريا لتدشين رصاصة رابعة أصابت واحد من الأفراد الذي لقي حتفه على الفور في أعقاب وصوله للمركز صحي، بينما تم استقبال الشرطي بقسم الإعتناء المركزة بعدما دخل في غيبوبة تامة جراء الإصابة في الدماغ.

وقد فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة مراكش بحثا قضائيا في النازلة تحت مراقبة النيابة العامة المتخصصة، لتحديد جميع أوضاع وملابسات تلك القضية، وتوقيف مختلَف المشتبه بهم المتورطين في الاعتداء على موظفي أجهزة الأمن، إضافة إلى ضبط الفرد المبحوث عنه لتدبير الدفاع النظرية على ذمة البحث.




Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: