اهتزت ساكنة سطات، ليلة البارحة يوم الأربعاء، على حدث جناية بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر في مقتبل السن، بطلتها شابة، والتي لم تكن إلا حبيبته.
وعلمنا من مصادر نا أن بنت كانت في وضعية سكر، قامت البارحة بإنهاء حياة عشيقها عقب رابطة غرامية، كانت تترقب أن تتوج بزواج، وهو الشأن الذي كان الضحية يتهرب منه.



وحسب البيانات المتاحة، فقد لفظ الضحية أنفاسه الأخيرة وهو في سبيله إلى مستعجلات مصحة الحسن الثاني المحلي، فيما تم توقيف المقصودة في انتظار عرضها على النيابة العامة.
ومن أجل رابطة حب، كذلك، في وقت سابق لفتاة أن قتلت عشيقها بحي المصلى ببن دباب بمدينة فاس، حيث تبادل حينها رواد الموقع الاجتماعي فايسبوك، مقطع مرئي يوثق لعملية قتل الشاب العشريني، وهو غارق في دمائه، فيما وقفت سيدة بجانبه، مصرحة أنها طعنته في الفؤاد، انتقاما منه بعد أن اغتصبها داخل منزلها.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: