1. سخرة الشغل عند كارداشيان
أن تكوني من أسرة كارداشيان يقصد أن تملكي العديد من المال، إلا أن ذلك لا ينطبق على المراهقين الذين يعملون في الصين لفترة أربع عشرة ساعة في اليوم لصنع الكثير من سلع الأسرة، إذ يُصرح إن مصنع الملابس الذي ارتبط بالعديد من بضائع كارداشيان، يدفع لعماله 13 سنتاً كل يومً بمقابل الشغل لساعات طويلة مسببة للالم لتأمين أقصى قدر من المكاسب للشركة، و بالتأكيد كيم، كلوي و كورتني لم يعلّقن بأي حال من الأحوالً على المطالبات التي قدّمت ضدهنّ ومن غير الجلي أيضاًً ما لو كان الثلاثي قد نأينَ بأنفسهنّ عن ذلك المصنع.
2. مشكلات عائلة سكوت ديسيك
من الممكن أن يكون سكوت ديسيك يتكبد من إدمان الكحول في الأعوام الأخيرة، و إلا أن يظهر أن الجهود أمر يجري في عائلته. أبوه المتوفى جيفري ديسيك، اعتُقل في عام 2001 بتهمة "الشغل بالتعاون مع فرد آخر" لسرقة 30000 دولار من بنك North Fort. انها صدمة لمعرفة أن سكوت ديسيك، الذي يدفع 10.000 دولار في ظهوره في النادي الليلي، يتكبد أهله من أمور مالية خطيرة لأكثر من عشر أعوام. و بصرف النظر عن هذا، في أعقاب الحادث، بقي جيفري بعيداً عن الجهود و عقب بضع سنين، إنتقل و قرينته بوني إلى هامبتونز.
3. كلوي كارداشيان و أخبار كاذبة الأبوّة

أثناء واحدة من حلقات Keeping Up With the Kardashians، رفضت كلوي كارداشيان الخضوع لاختبار الأبوة لتحديد ما إذا كانت هي من أسرة كارداشيان أم لا. عانت كلوي في الأعوام السابقة من ادّعاء الحشد لها أنها لا تظهر مثل كيم أو كورتني. إضافة الى هذا، اعترفت زوجة روبرت كارداشيان الماضية إيلين بيرسون، بأنّ كلوي ليست من نسل كارداشيان لأنّ قرينها المرحوم صرح لها هذا شخصياً. وحتى يومنا ذلك، ترفض كلوي الخضوع لاختبار الأبوة، ما حرض أخبار كاذبة بأنّ كريس جينر من الممكن أن تكون خانت قرينها في الوقت الذي أصبحت فيه حاملاً في ابنها الصغير الثالث.
4. كريس كانت خلف الفيلم الفاضح لابنتها كيم
منذ الافراج عن الشريط السيّئ السمعة لكيم كارداشيان، ألقي اللوم على كريس جينر بأنّها الداعِي خلف ذلك المقطع المرئي. من الممكن أن يكون هناك اليسير من الحقيقة في هذا، كما تزعم مصادر موثوقة عندما يرتبط الشأن بتعرّي كيم كارداشيان لمجلة بلاي بوي، فيما كان يُعتقد أن هيو هيفنر قد رتب لجلسة التصوير، كانت في الواقع كريس هي التي دفعت بابنتها للقيام بهذا. و في عصري الى مجلة Harper’s Bazaar، اعترفت كيم بأنّ أمها تحدثت لها أن تقوم بهذا، من المحتمل لن يطلبوا منها من جديدً، فالبرنامج لم يكن يعرض عقب و لا واحد من يدري من هي. وفق كيم، أمها صرحت لها أن تقوم بهذا و سوف يكون تملك صور جميلة لتنظر إليها حين تكون في عمر كريس.
5. والد كريس جينر مدمن على الكحول
والد كريس جينر، بوب هوتون، كان من المدمنين على الكحول و ترك نجمة تلفاز الواقع بخيبة أمل حين كان يطلع من حياتها في مناسبات عدة. فيما بعد، أصبحت تنفر كلياً من أبوها، الى أن علمت أن أبوها تعرّض لحادث عربة مأساوي. كان بوب تحت نفوذ الكحول عندما اصطدم بمركبة أخرى، ما تسبّب بالموت اللحظي. يعتقد الكثيرون أن كريس تتكبد من مشكلات حيال الكحول نتيجة لـ تعلق أبوها القوي بتلك المشروبات.
6. مقالّ البرنامج الواقعي
الكثير من حلقات برنامجKeeping Up With the Kardashians تُكتب مسبقاً. فبعد طلاقها من كريس هامفريز في عام 2011، كانت كيم تستعد لافتتاح Kim and Kourtney Take New York، التي تبدو كثيراً مشاهد لها و لزوجها في ذك الحين. استناداً للتقارير، أصدرت قرارا كيم أن ترتب المشاهد التي صورت مؤخراً في بعض الحلقات كي لا تظهر شخصاً سيئاً. أظهرت تلك المشاهد كيم تبكي كثيراً و بلا هيمنة، معترفة لأمها كريس جينر، كم كانت غير مسرورة في زواجها. ثم تم تحرير اللقطات ضمن حلقات تم تصويرها منذ عديدة أشهر. كل هذا بهدف حماية وحفظ سمعتها الطيبة عند معجبيها.
7. كلوي لم تكن ترغب في إنجاب الأطفال من لامار
فيما كانت كلوي كارداشيان منفتحة للغايةً في إخبار معجبيها بمدى تحمّسها و رغبتها في أن تبدأ عائلة مع لامار أودوم في أعقاب زواجهما، اتضح في ما في أعقاب أنها كانت كذبة هائلة. النجمة البالغة من السن 30 عاماً كانت مقابل فكرة إنجاب الأطفال مع قرينها نتيجة لـ إدمانه المتواصل على الممنوعات. كانت كلوي قلقة من أنّ إدمان لامار من شأنه أن يؤدي في عاقبة المطاف الى انهيار علاقتهما و كانت محقة، و هو ما يفسّر على الإطلاقً عدم رغبتها في الحمل. و إلا أن، بصرف النظر عن أنها تقدمت بطلب الطلاق عام 2013، لا تزال كلوي متزوجة بلامار من الناحية القانونية.
8. سرّ الابن المزعوم لروب كارداشيان

من المعلوم أنّ روب كارداشيان لا يحبّ الصلات الجادة. فقبل بضع أعوام، تسبّب بحمل شابة قابلها في نادٍ ليلي، ليعلم بعدها أنها كانت قد عانت من الإجهاض. و إلا أن في الأشهر الأخيرة، لمّح روب إلى أنه قد أنجب طفلاً، و يُفترض أن يكون من المرأة ذاتها.
9. إدمان لامار أودوم على الممنوعات نشرته أسرة كارداشيان
تداول شريك حياة كلوي كارداشيان لامار أودوم مع التدقيق العام على أثر الإدعاءات بأنه خان قرينته مع سيدات عديدات. ثم تلى الحكاية تعريض لاعب NBA لفضيحة الممنوعات المزعومة التي تسببت بخسارة لامار منصبه في فريق كرة السلة L.A Clippers. و مع هذا، أشيع أن كريس جينر كانت التي تتحمل مسئولية تسريب جميع تلك البيانات الى رأي المجتمع آملة أن تحمي وتحفظ السمعة الجيدة لفتيات كارداشيان. افترضت كريس أن ربط مشكلات مواد مخدرة لامار مع أسترتها يظهر جيداً للجمهور إذ تساند كلوي قرينها.
10. الشقيقات كارداشيان ينمن بمكياجهنّ
جميع سيدات عائلة كارداشيان، وأخواتهن من عائلة جينر، مهووسات بالمكياج. و من القليل الوجود بشكل كبيرً أن نشاهد أيّاً منهنّ بدون طبقات من كريم الأساس. لهذا، لا ينبغي أن نفاجأ بأنه في أعقاب صور السيلفي و حضور أحداث السجادة الحمراء، تكون هؤلاء السيدات متعبات للغايةً لدرجة أن ينمن بمكياجهنّ. و استناداً لمدبرة منزلهنّ الفائتة التي عملت مع كيم، أعلنت أنها في مختلف فجر، تبدّل الأغطية التي تكون مغطاة بالمكياج و كريم الأساس و الماسكارا.
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: