اهتز مسجد الإمام مالك ببلدة إمزورن، ظهر اليوم يوم السبت، على حدث حادث خطير، حيث هاجم  واحد من الأفراد المصلين، حاملا سلاحا أبيضا وهو يصرخ “الله أضخم.. حي على الجهاد”.

وحسب مصادر من عين المقر، ل”اليوم24″، فقد قاوم المصلون الفرد المجهول، والذي كان في وضعية هيجان، بقوة،  قبل أن يحكموا قبضتهم عليه وينتزعوا منه السلاح الأبيض.



وتمت محاصرة المعني بالأمر داخل المسجد، وإخطار الحكومة المحلية والأمنية التي قامت بالقبض عليه واقتياده إلى مخفر قوات الأمن لأخذ فكرة عن هويته والتحقيق معه.

وأوردت ذات المصادر، أن الفرد المهاج دخل المسجد صارخا “الله أضخم وحي على الجهاد”، حيث كان في وضعية هيجان، وهو غير معلوم عند ساكنة المساحة.

ذلك، وأثار الحادث فزعا كبيرا داخل صفوف المصلين وفوضى وسط المسجد وبأرجاء الحي، حيث تجمهر مجموعة من السكان بباب المسجد لأخذ فكرة عن الفرد الذي هاجم المسجد لأسباب لا تزال مجهولة إلى حواجز هذه اللحظة.

المصدر: اليوم 24

شاهد أيضا:امرأة حُرمت من الإنجاب لسنوات طويلة .. إلا أن ما وقع بعد ذلك صدم العالم كله !
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: