سعد المجرد
دفع الفنان المغربي سعدالمجرد، مِقدار 75 مليون سنتيم كفالة لمغادرة السجن، أول البارحة يوم الأربعاء.

المبلغ كشفته جريدة “لوبارسيان”، البارحة يوم الخميس، مضمونة أنه، بصرف النظر عن معانقة المجرد الحرية، سيظل تحت الرصد القضائية، بحسب محددات وقواعد دقيقة.



وعلى صاحب أغنية “كازا بلانكا”، أن يَبقى في الجمهورية الفرنسية، تحديدا في باريس، حيث تبقى شقته، مع منعه من السفر خارج الدولة، كما يلزم عليه أن يزور على نحو أسبوعي ترتيب قوات الأمن.


وأصدرت محكمة الاستئناف في “إيكس آن بروفانس” في جنوب في شرق الجمهورية الفرنسية، أول البارحة، قرارا بالإفراج عن المجرد، في أعقاب اعتقاله احتياطيا منذ شتنبر الزمن الفائت.

ومن المتوقع أن يمثل فقط لأجل، مطلع عام 2019، مرة ثانية في مواجهة المحكمة الزجرية في العاصمة الفرنسية باريس، في جلسة حديثة لقضيته الأولى مع المشتكية لورا بريول.


وأسقط النائب العام الفرنسي، تهمة الاغتصاب عن النجم المغربي فيما يتعلق قضيته الأولى مع “لورا برويل”، والاحتفاظ بتهمة الضرب والعنف البدني، في انتظار البت في ذلك المرسوم من طرف المحكمة
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: