يعاني العديد من حالات النوم المضطربة ومن عدم الإحساس بالراحة العظيمة نتيجة لـ النوم المتقطع، ولأن اللجوء إلى الإجابات الطبيعية أفضل بهدف الاستحواذ على مدد نوم مستقرة ، حضرنا لك أفضل "7" مشروبات طبيعية يساعدك شربها على الاستمتاع بالنوم تعرفي عليها في التغريدان الآتية...




‏ماء جوز الهند:
تتضمن مياه ثمرة جوز الهند على العديد من البوتاسيوم والمغنيسيوم اللذين يقاومان صعوبة النوم ويقومان بتدعيم ارتخاء العضلات ومنع تشنجها وتقلصها، وهو الشأن الذي يساعدك على السبات بعمق دون عدم اتزان أو إرتباك






‏‏اللبن:
طبعا ذلك الاختيار لا يشمل أصحاب الحساسية من سلع الألبان أو مرضى الجهاز الهضمي، ولكن فيما يتعلق للأفراد الأصحاء فإن شرب اللبن قبل السبات بساعة يعاون على الإحساس بالهدوء السيكولوجي إلى حاجز عظيم، كما يعطي اللبن الشديد الحرارة المزيد من الراحة والسُّكون فيما يتعلق للعضلات.



‏شاي البابونج:
البابانوج من الأدوية النفسية الطبيعية الأكثر نفوذًا لمن يتكبدون من السبات المضطرب المختلط بالكوابيس نتيجة لـ حالات الإجهاد الذهني والبدني، فتلك الأعشاب التي تغلى في الماء تعمل مثل المهدئات والأدوية التي يصنعها الإنس، ولكن بأسلوب اَمنة.



‏عصير الكرز:
قدَح من عصير الكرز قبل السبات له مفعول السحر في حصولك على سبات أكثر سكونًا؛ فالكرز يحث جسدك على إفراز هرمون الميلاتونين الذي تفرزه الغدة الصنوبرية في دماغ الإنسان خلال الليل، ويعمل على ترتيب سبات الإنسان ويتحكم في شعوره بالنعاس.



شاي عشبة الهوبس:
شاي هذه العشبة يعد مشروبًا مهدئًا للأعصاب والعقل؛ فهو يجعل الرأس يرسل علامات إلى العضلات بالاسترخاء ويحفز الجسد على افتتاح هرمون الدوبامين الذي يتحمل مسئولية الإحساس بالاسترخاء والسعادة  بنسسب جيدة.



‏خليط الليمون والأعشاب:
في ما يتعلق بـ السبات والحصول على فوائده على أكمل وجه والنوم على نحو أعمق دون أرق فلا شيء أفضل من ذلك الخليط السحري الذي يتضمن على  البابونج ومياه الورد وعصير الليمون؛ فالمغنيسيوم المتواجد في ذلك الخليط على حظر صعوبة النوم وصفاء العقل وراحة العضلات.



‏شاي الباسيونفلور:
تلك العشبة المهدئة هي دواء ذائع للقلق والاضطراب، ولكن ووفقًا لمركز ميريلاند الطبي بجامعة ماريلاند فإن هذه العشبة التي تشرب مغلية كالشاي تفتقر إلى ساعة على أقل ما فيها حتى يبدأ مفعولها في الظهور.


Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: