jyrmi

عقود عمل في عروض الأزياء، عقود عمل في التمثيل، في السينما كلها بانتظار جيرمي الذي خرج من السجن عقب توقيعيه اولى تلك العقود وهو خلف القضبان، الجميع يأمل جني المكاسب من خلف شهرة جيرمي الواسعة وشعبيّته الطاغية التي اكتسبها دون أي مجهود.
شاهد ايضا:الرجل الذي قتل 70 قاتل متسلسل 
جيرمي في الأصل جاني خطير أدانه القضاء، وحكم عليه 27 شهراً سجناً عقاباً له على تكوين عصابة للخطف والسرقة باستخدام السّلاح؛ فكيف تحوّل من جاني مغمور إلى نجم مشهور في كامل أمريكا وأوروبا، ومطلوب حتى إلى الكتابة والأدب؟

الطليعة كانت عندما اعتقلت شرطة «ستوكتوم» بولاية «كاليفورنيا» مجرماً، التقطت له صورة ونشرتها على موقعها المخصص بالسّجل الجنائي بـ«الفايس بوك» مشيرة إلى أنه جاني خطير ارتكب سرقات كثيرة باستخدام السّلاح مع اثنين من عصابته، لتكن المفاجأة بالتعليقات التي حررتها السيدات على الصورة التي أثارت موجة عجيبة من الإعجاب بلغت إلى حاجزّ لا مثيل له، فالكثيرات منهنّ أفصحّ عليه الحبّ ووقعن في عشقه من أوّل نظرة.

بعض القنوات التليفزيونية سارعت إلى فعل لقاءات معه وهو في
اقرأأيضا: أمراض خطيرة تسببها حمامات السباحة
السجن، وكتبت معجبة أمريكية تقول: «لو خلع ذلك الرجل باب بيتي لسرقتي، فإني سأنسيه في 30 ثانية الغاية الذي أتى من أجله»، وكتبت إليه أخرى: «لا تهتم، سنكون بعد وقت قريبً مع بعضنا»، ولأنّ شهرة «المجرم الوسيم» بلغت إلى أوروبّا في أعقاب أصدر صوره؛ فقد كتبت شاب صغيرّة فرنسيّة: «إنه أكثر وسامة من (براد بيت)، وأرجو أن يكون له مستقبل في السينما».

صدقت التكهنات وخرج جيرمي من السجن بعدما تمّ التخفيف من مدة عقوبته لحسن سلوكه، وأهم العقود التي وقعها كانت مع وكالة فنية White Cross Management وأصبح مدير أعماله، هو جيم جوردن، بدأ حياة حديثة كعارض للأزياء، وصرح إنه سيسعى ليصبح في المستقبل أكثر حكمة وانضباطاً، وأنه قرّر طيّ صفحة الإجرام نهائياً بعدما فتحت له وسامته باباً لم يكن يحلم به، وهو هذه اللحظة يدرس سيناريوهات أفلام سيمثل فيها، ويزداد يومياً عدد السيدات المعجبات بوسامته، إلا أن توجد زوجته الوحيدة التي لا تستبشر ذلك التحوّل العجيب في حياة جيرمي؛ خوفاً من أن يفلت من ضمن يديها.

                             



Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: