حينما قام بعض عمال التشييد بأنقاذ كلب مغطى بالطين من واحد من النبش خلال عملهم ، ظن الكثيرين أنها مجرد عملية أنقاذ طبيعية ، ولكن حينما تم أزالة الطين من على ذلك الحيوان كانت المفاجأه غير منتظر وقوعها، والسبب هو ما سنعرفه فى ذلك النص :-
 خلال قيام بعض عمال التشييد بنبش واحد من المواقع فى لندن عام2012 ، سمعوا صوت حيوان ضئيل، وحينما قاموا بأنقاذه وجدوا أن الطين يغطيه جملة وتفصيلا ، وأن حالته تستدعى نقله للمصحة لتلقى الدواء والرعاية . وبالفعل تم نقله لآقرب مستشفي لرعاية الحيوانات والتابعة لآحدى جمعيات الرفق بالحيوان المشهورة فى لندن والتى تم أنشائها فى عام1995بواسطة سيدة تدعى ” سوشوار” ، وهناك تم أكتشاف بأن ذلك الحيوان ليس كلباً صغيرا ، ولكنه ثعلب أحمر ضئيل عمره أربعة أشهر .

وطبقاً لتقارير تم أصدرها فى جريدة ” الجارديان ” , فأن عدد الثعالب الحمراء فى المملكة المتحدة لا يمر 150 ثعلباً ،  وربما يكون ذلك سببا أخر  فى اعتناء المصحة بذلك الحيوان بشكل خاص ، حيث أنه يعتبر من الحيوانات النادرة وقد تم أزالة الطين من عليه وتنظيفة جيدا وأطعامه  ،  كما تم منحه أسما لطيفاً  وهو ” ماتزى ” ، وبعد مرحلة من الدواء تم إرساله الى مصحة ” ماو” للحيوانات البرية لكى يقطن حياة طبيعية أمنة ، حيث أن العديد من الحيوانات البرية تقطن حياة غير أمنة فى لندن ويجب أن يكون هناك حدا لذلك الشأن .
وتجدر الإشارة ان فكرة هذه الجمعية بدأت حينما قامت ” سو شوار” بتغيير منزلها الى مستشفي ضئيلة لرعاية الحيوانات ، ولكن الشأن تطور عقب هذا ، وأصبح عدد الحيوانات يستلزم وجود مجموعة عمل متطور ومدرب يستطيع التداول والعناية بكل هذه الحيوانات .
 وبالفعل تضخم نشاط هذه الجمعية وأستطاعت أن تغطى أماكن كثيرة فى أنجلترا ولاسيما لندن ، ولقد أستطاعت هذه الجمعية أنقاذ العديد من الحيوانات النادرة . منها على طريق المثال ذلك الثعلب الضئيل .



المصدر: متع عقلك



Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: