يعد غسل اليدين من العادات اللازمة، التي لا بد أن يواظب عليها الناس في حياتهم اليومية، ليس بهدف النظافة فحسب، بل للدفاع عن الجسد كذلك من الجراثيم التي قد كان سببا الأمراض، لكن هناك بعض الأشياء التي يتحتم على الناس غسل أيديهم لحظيا، دون أي انتظار، في أعقاب لمسها، على حسب دراسات طبية.

وبالرغم من أنه من المستحيل إبقاء اليدين شاغرة من الجراثيم طيلة الوقت، فإنه لا مفر من تنظيفها على نحو متتالي باستعمال الماء والصابون، أو المطهرات التي تتضمن على الكحول، خاصة في أعقاب لمس تلك الأشياء العشرة:



النقود

تعد النقود من أكثر الأشياء التي يلمسها الإنس في حياتهم اليومية، دون أن يدركوا اعداد الجراثيم والميكروبات المتواجدة عليها.

وأجرى باحثون دراسة على ورقة من فئة الدولار الأميركي بمدينة نيويورك، ووجدوا عليها المئات من البكتيريا، إضافة إلى الحمض النووي من الحيوانات وفيروسات.

حد السلم “درابزين” والمقابض

أفادت الطبيبة الجلدية في الترتيب الطبي لجامعة كولومبيا الأميركية، كيتي بوريس، إنه لا بد منغسل اليدين في أسرع وقت محتمل عقب لمس حدود السلالم، أو مقابض الأبواب، أو شريط السلم المتحرك.

وذكرت أن تلك المواقع المتواجدة في الأماكن العامة يلمسها آلاف الأفراد كل يوم، وبذلك فإنها معرضة للأوساخ والجراثيم والميكروبات.

كشوف الأكل

تعد المطاعم من الأماكن التي تزداد فيها الجراثيم والميكروبات، إذ أعلنت دراسة أجريت في جامعة أريزونا الأميركية، أن كشوف الأكل المتواجدة في المطاعم تتضمن على 185 ألفا من الكائنات البكتيرية، لهذا يتحتم على الأفراد غسل يديهم في أعقاب إلتماس الغذاء، قبل البدء في تناوله.


المستشفيات

يزور مئات الأفراد المستشفيات كل يوم وهم يتكبدون أصلا من الجراثيم والميكروبات، التي أدت إلى إصابتهم بالأمراض، لهذا يلزم انتباه الأماكن التي يلمسها الفرد أثناء زيارة المصحة، خاصة مكتب الطبيب الذي لمس بدوره هؤلاء السقماء.

ووجدت دراسة أن القلم الذي يكتب به الطبيب الوصفة الطبية، يتضمن على 46 ألف جرثومة أكثر من  كرسي المرحاض.

الحيوانات

يحب العديد من الناس الحيوانات، ويتخذون منها رفيقا في البيت، لكن علماء حذروا من الأمراض التي قد يحملونها، مشددين على ضرورة غسل اليدين عقب التفاعل مع الحيوانات، بحسب ما أوضح موقع “ريديرز دايجست”.

شاشات اللمس

يدعو العلماء إلى غسل اليدين لحظيا في أعقاب لمس الشاشات العاملة باللمس، خاصة هذه المتواجدة في مهابط الطائرات والأماكن العامة. مثلما يلزم غسل اليدين في أعقاب لمس شاشة تليفونك، خاصة إذا كنت تشاركه مع فرد آخر.


لوح التقطيع أو “إسفنجة” المطبخ

تلامس ألواح التقطيع الأغذية واللحوم غير المطبوخة، وبذلك فإنها معرضة للجراثيم والبكتيريا التي من الممكن أن تكون مسببة للأمراض، لهذا يلزم غسلها جيدا، وغسل اليدين قبل البدء في استعداد الأكل.

مثلما يلزم تطهير إسفنجة المطبخ بلا انقطاع، ورمي القديم منها، إذ وجدت دراسة 326 نوعا من البكتيريا تقطن على الإسفنجة المستعملة.

الأقلام

وجدت دراسة أن القلم المستهلك في المكتب يتضمن على جراثيم أكثر بـ10 مرات من كرسي المرحاض، إذ يضم 200 بكتيريا في مختلف بوصة مربعة، استنادا لصحيفة “وول ستريت جورنال”.

علب و”مضخات” الصابون

يلمس الناس العلب التي تتضمن على الصابون السائل أو المضخات التي تدفع الصابون للخروج، لغسل يديهم والتخلص من الميكروبات والجراثيم، لكن العديد من تلك الكائنات تنتقل من اليدين إلى العلبة أو المضخة، ومنها إلى اليدين مكررا.

أي شيء في مهبط الطائرات

يسافر ملايين الأفراد بخصوص العالم كل يوم، ويمرون بالمطارات المتغايرة، لهذا يلزم غسل اليدين عقب الانتهاء من أعمال السفر والوصول إلى الطائرة، التي تتضمن بدورها على العديد من الجراثيم، خاصة على “صينية” الأكل المتواجدة في الكرسي المخصص بك.

Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: