امرءاة تطبخ ضافةزوجها وتقدمه لعمال باكستانيين شرح
تجردت سيدة مغربية من المشاعر الآدمية، وقتلت صديقها في إمارة العين، بالإمارات العربية المتحدة، بطريقة بشعة.
المرأة لم تكتفي بقتل صديقها بل قطعته إربا إربا، ثم طهته وقدمته مع بعض الأرز في وجبة “كبسة” لعمال بناء من باكستان قرب مكان إقامتها.
سلطات التحقيق الإماراتية كشفت عن الحادث، مشيرة إلى أن المرأة قد تكون أقدمت على هذه الجريمة البشعة عندما أخبرها صديقها بنيته الزواج من امرأة غيرها، مشيرة إلى أن الرجل قتل قبل ثلاثة أشهر، لكن الجريمة لم تظهر إلا في الأيام الأخيرة، بعد أن ذهب شقيقه للبحث عنه في بيت الموقوفة، فعثر على أسنان بشرية داخل خلاط.
اختبارات الحامض النووي، أثبتت أن المحتويات التي عثر عليها في الخلاط تعود إلى المتوفى، وهو في العشرينات من عمره، أي أنه أصغر من عمر المتهمة التي هي في الثلاثينيات من عمرها.
النيابة العامة في مدينة العين، ذكرت أن المتهمة ارتكبت جريمتها البشعة بعد أن أخبرها صديقها أنه سيتزوج ابنة عمه التي تعيش في المغرب.
كانت تقارير قد ظهرت في مصادر إعلامية مغربية في 13 نوفمبر الجاري، عن الرجل المفقود، وأفادت صحيفة “ناشونال” الإماراتية أن المرأة انكرت في التحقيقات تورطها في الجريمة، لكنها أقرت بعد ذلك بأنها قتلت الرجل “في لحظة جنون”.
الشرطة عندما عرضت على المرأة الأدلة التي تملكها ضدها، انهارت واعترفت بأنها قتلت حبيبها للانتقام، لكنها تظاهرت بأنها مريضة عقليا، وأصرت على أنها ارتكبت الجريمة في حالة جنون.
المتهمة ذكرت في أقوالها الشرطة، أن شهوة الانتقام سيطرت عليها وعلى سلوكها بعد أن ظلت لسبع سنوات تقدم لصديقها مساعدات مالية وغير مالية، وحين تأكدت أنها ستفقده للأبد لزواجه من امرأة غيرها، أقدمت على تقطيع جثته وطلبت من أحد أصدقائها مساعدتها للتخلص منها.
وبحسب الصحيفة الإماراتية، فإن المرأة اعترفت بأنها استخدمت الخلاط الكهربائي لإضافة لحم جسد شريكها السابق إلى باقي مكونات طبق “الكبسة” قبل تقديمه لمجموعة من العمال الباكستانيين.. وأثناء استجواب الشرطة الإماراتية لإحدى صديقات المتهمة، قالت إنها لم تشهد الجريمة، لكنها أكدت أنها شاهدت بقع دم في منزل المرأة.
الشرطة الإماراتية تقول إن المرأة المغربية ستواجه المحاكمة بعد اكتمال التحقيق الكامل في هذه الجريمة الصادمة.
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: