تواجد تركي آل الشيخ في فبراير الماضي في أمريكا
غادر معالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، إلى أمريكا لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، بعد العارض الصحي الذي ألمَّ به في الآونة الأخيرة، حيث خضع لعملية جراحية تكلَّلت بالنجاح في ولاية نيويورك، الأمر الذي استدعى سفره إلى أمريكا.
وذهب تركي آل الشيخ إلى أمريكا في فبراير الماضي، قبل أن يعود لأرض الوطن سالمًا معافى، وهو الأمر الذي جعله يتردد إلى أمريكا بالعامين الماضيين؛ لإجراء الفحوصات اللازمة على صحته.

وكان تركي آل الشيخ قد ذهب إلى أمريكا إبان رئاسته لموسم الرياض، قبل أن يعود في منتصف ديسمبر 2019، ليواصل نشاطه في موسم الرياض الذي تكلَّل بالنجاح.


لن أستسلم ليس تشبثًا بالحياة، ولكني لا أحب الهزيمة

 

وقال آل الشيخ في يونيو الماضي، عبر صفحته على فيسبوك، كاتبًا: «ما زلت في صراع مع هذا المرض، أهزمه جولة ويهزمني جولات، لكني ما زلت أقف على قدمي، ولن أدير ظهري له، ولن أستسلم، ليس تشبثًا بالحياة، ولكني لا أحب الهزيمة، وربنا معايا».

في حين كتب تركي آل الشيخ، عبر "تويتر"، الأربعاء الماضي، ما يشبه الرسالة قبل سفره الذي يُعتقد أنه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، قائلًا: "إذا فيه شي أتمناه وأتمنى تتأكدوا منه أني كل همي رضاكم وسعادتكم، وأن كل سعودي يكون سعيد وماخذ فرصته في إثبات موهبته، سامحوني إذا مقصر، لكن اعرفوا أن هدفي سعادتكم".

في حين دشن المغردون عبر تويتر وسم #تركي_ال_الشيخ، الذي تصدَّر الترند السعودي والعالمي، وأظهر حالة المحبة الكبيرة التي يمتلكها بحجم السعادة التي نثرها، متجاوزًا 77 ألف تغريدة في ظرف 10 ساعات فقط منذ إطلاق الوسم، داعين الله عز وجل أن يعود سالمًا غانمًا إلى أرض الوطن، ويعود لأهله ومحبيه وهو بأتمّ صحة وعافية، كاشفين عن عمق المحبة التي تربطهم به.

وأطلق المستشار تركي آل الشيخ تغريدةً له، فجر اليوم، كاتبًا "شكرًا.. أنا بخير والحمد لله"، في رسالة طمأن بها محبيه، الذين انهمرت رسائلهم في مواقع وسائل التواصل الاجتماعي.

أسرة "سيدتي" تتمنى الشفاء العاجل لتركي آل الشيخ، وأن يعود لوطنه سالمًا معافى. 
Axact

المشهد 24

المشهد 24 :موقع ويب اخباري يهد ف الي نقل المعلومة الي المشاهد والى الجمهوربطريقة سلسة سواءا كانت سياسة ,رياضية اوفنية ثقافية ,ونعطي للمشاهد الحق في معرفة الخبرالصحيح من مصادره ورأي عقلاني بدون اضلال او تشويه للحقيقة. ونعدكم بأن يكون « المشهد 24 » قيمة مضافة في المشهد الإعلامي الإلكتروني، وأن يترك هذا الموقع الجديد بصماته في تقصي الخبر

Post A Comment:

0 comments: