The Last of us
GTA V
Mirror Edge

TRENDING NOW

موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


قال 
المعلق الجزائري حفيظ دراجي،: "أتمنى أن تحتل الجزائر المركز الأول حتى نتجنب مواجهة منتخب المغرب في الدور ربع النهائي لأسباب فنية وأسباب أخرى".. وأضاف دراجي في تصريح لموقع "يلا كورة" المصري: "وإذا واجهنا المغرب، سوف تكون مباراة قوية وسيكون الفوز للأفضل".

وسيلاقي المنتخب الجزائري نظيره المصري، الثلاثاء القادم، برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الرابعة، حيث أن أي نتيجة سلبية للخضر ستعني مواجهة أسود الأطلس بنسبة كبيرة في دور الربع. 

ويحتل المنتخبان المصري والجزائري صدارة المجموعة ب6 نقاط،  بنفس فارق الأهداف (6-0: +6). 




موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 أثار حديث لاعب منتخب مصر نجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، عن عدم رغبته في شرب الخمور دون ذكر تحريمها صراحة، جدلا واسعا ومقارنة مع تصريح لمواطنه النجم الكروي المعتزل محمد أبو تريكة "الماجيكو" ضد المثليين جنسيا مؤخرا.

الجدل الذي شهدته منصات التواصل، حتى الإثنين، جاء عقب بث لقاء محمد صلاح "مو" مع الإعلامي المصري عمرو أديب، والذي تطرق لأمور عدة كروية واجتماعية بينها إمكانية إجباره على شرب الخمر بالخارج، قبل أن ينفي صلاح ذلك، ويؤكد أن نفسه لا ترغب في تجربتها.

هذه الإجابة من بين حوار امتد لأكثر من ساعة، ركز عليها فريق قاد هجوما بمنصات التواصل ضد حديث صلاح، مقابل آخر دافع بصلابة عنه، ووسط هذا الجدل أصدرت دار الإفتاء المصرية تصريحًا مساء الأحد، يؤكد تحريم الخمور.

** هجمة "دينية"




موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


ذكرت مصادر مطلعة لموقع "أخبارنا" أن مصالح وزارة الداخلية راسلت العمال والولاة من أجل إصدار تعليمات لرؤساء الملحقات الإدارية وباقي الإدارات العمومية، لمطالبة المواطنين والموظفين على حد سواء بالإدلاء بجواز التلقيح لولوج المؤسسات العمومية. 

ووفقا لذات المصادر، فإن الشروع في تطبيق القرار الجديد/القديم قد انطلق منذ صباح اليوم الإثنين.

 

ويضيف مصدر أخبارنا أن الأشخاص غير الملقحين أو الملقحين بجرعتين والمتوفرين على جواز التلقيح تتجاوز مدته ستة أشهر، أصبح ضروريا عليهم أن يتلقحوا بالجرعة الثالثة لكي يلجوا الإدارات من أجل قضاء أغراضهم واستخراج وثائقهم الإدارية.




موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


قال الصحفي  والفاعل الحقوقي الجزائري "أنور مالك" أن الرئيس الجزائري "عبد المجيد تبون"، عبر بشكل فجائي عن استعداده للقاء الملك محمد السادس، قصد إيجاد حل للمشاكل العالقة بين البلدين.

الجزائري "أنور مالك" اعتبر أن هذا القرار الذي جاء بعد حملات قوية شنتها الجزائر ضد المغرب بهدف ضرب صورته و المساس بسمعته، لم يكن وليد الصدفة، حيث اعتبره تحصيل حاصل، كان لابد أن يقع، بعدما وجدت الجزائر نفسها في مواجهة صعبة مع قوى عسكرية دولية وضعت يدها في يد المغرب، في إشارة إلى أمريكا وإسرائيل.

كما قد الحقوقي الجزائري "مالك" تفاصيل أخرى  لا تقل أهمية، اعتبر أنها من بين الأسباب الرئيسية التي أجبرت الجزائر على التراجع عن غيها تجاه المغرب (الفيديو):

موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 بعد تأهله رسمياً إلى الدور الثاني في كأس العرب فيفا 2021 بقطر،  ضمن المنتخب المغربي الرديف ، الحصول على مكافأة مالية كبرى من الفيفا.

وتحصل المنتخبات المتأهلة إلى الدور الثاني على مكافأة قيمتها مليون دولار، في حين تحصل المنتخبات المقصاة من الدور الأول على 750 ألف دولار.

من ناحية أخرى، تمكن ثنائي المنتخب المغربي ،بدر بنون وعبد الإله الحافيظي، من اعتلاء صدارة ترتيب الهدافين لكأس العرب ، بالتساوي مع ثلاثة لاعبين آخرين.

ويتقاسم بانون والحافيظي الصدارة مع ثنائي منتخب تونس فراس بالعربي وسيف الدين الجزيري، وكذا الجزائري بغداد بونجاح، بهدفين
لكل منهم.




موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 تأثر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وبكى، بعد سماع قصيدة ألفها شاب من ذوي الهمم، خلال فعالية "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة.

وأثناء حديث الرئيس السيسي، مع الشاب عبد الرحمن، قامت والدة عبد الرحمن ومجموعة من الحضور بالدعاء للرئيس، وهو ما جعله يبكي متأثرا .

وانطلقت فعاليات "قادرون باختلاف" لأصحاب الهمم وذوي القدرات الخاصة في نسختها الثالثة اليوم الأحد، بحضور السيسي وعدد من الوزراء والمسؤولين.





موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


قالت الخبيرة حورية تجالي، إحدى الباحثات التي كانت ضمن الفريق الذي اكتشف السلالة المستحدثة في جنوب إفريقيا، أنه من المرجح أن يختفي متحور أوميكرون بنفسه. 

وأوضحت، حسب صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية، أن هذا الفيروس يحتوي على العديد من الطفرات التي يعتبرها جزء من المجتمع العلمي غير مستقرة، وبالتالي قد يختفي من تلقاء نفسه.

لكن المتحدثة أكدت في الوقت ذاته على ضرورة مراقبته، لأنه من غير المعلوم كيف ستتفاعل تلك المتحورات الـ 32 مع بعضها، فيما يخص نشر العدوى وقوة انتقالها.


موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


العمل الموسمي في إسبانيا .. مطلوب عمال و عاملات موسميين للعمل في إقليم ويلبا بإسبانيا مع توفير السكن والنقل

مقر العمل:

ويلـبا اسبانيـا

الشـروط المطلوبة في المرشح :

  •  السن من 25  الى 45 سنة
  • توفر على تجربة مهنية في العمل في المجال الفلاحي
  • تمتع بصحة جيدة
  • مستوى دراسي متوسط ( لا يهم )

طبيعة العمل :

جني الحوامض

الوثائق المطلوبة :

  •  نسخة من بطاقة التعريف الوطنية (من الجهتين)
  • نسخة من الدفتر العائلي (الصفحات الخاصة بالأبوين و الأطفال القاصرين)
  • ورقة تحمل اسم و رقم المرشحة
  • (في حالة الاستدعاء على المرشحة تقديم الوثائق الأصلية في يوم المقابلة مع اللجنة الاسبانية)

كيفية الترشح :

للترشح المرجو ارسال الوثائق المطلوبة الى العنوان الالكتروني :فواكه الحمراء والحوامض

ظروف العمل :

  • عقد عمل محدد المدة من 3 أشهر
  • فترة تجريبية محددة 15 يوم
  • الراتب الخالص : 37 أورو عن كل يوم عمل ( 400درهم مغربية )
  • عطلة أسبوعية لمدة يوم واحد
  • السكن مؤمن من طرف المشغل (مسكن مشترك)
  • التنقل في اسبانيا بين مقر السكن و مقر العمل مؤمن من طرف المشغل

موقع للأخبار الوطنية والعالمية


طبقًا لإحصائية صدرت عام 2016 عن موقع «SeekingArrangement»، فإن أكثر من مليوني طالبة ونصف في الولايات المُتحدة يمارسن الجنس من أجل الحصول على المال الكافي لسداد القروض الدراسية العالية، التي تهدد مستقبلهنّ. إذ تمنح الحكومة الفدرالية الطلاب، قروضًا تصل فائدتها إلى نحو 12- 14% على حسب الولاية، ولأن المصاريف الدراسية في الجامعات الأمريكية عالية للغاية؛ يتجه معظم الطلاب للحصول على قروض من الحكومة من أجل الالتحاق بإحدى الجامعات، وقد قدّرت الديون الطلابية في الولايات الأمريكية مؤخرًا بحوالي 1.3 تريليون دولار أمريكي، ولذلك تلجأ بعض الطالبات إلى مرافقة أحد المستقرين ماديًّا من أجل تغطية مصاريفها الدراسية.


«Sugar».. الدفع مقابل المرافقة

يطلق على الفتاة في هذه العلاقة «Sugar girl» أما الرجل الذي يدفع المصروف الشهري/الأسبوعي لفتاة جامعية، في مقابل تناول العشاء معه، والظهور برفقته في الحفلات والأحداث الاجتماعية، أو حتى مرافقته في رحلة استجمام قصيرة فيعرف باسم «Sugar Daddy».


ممارسة الجنس بند أساسي يُشار إليه مسبقًا في الاتفاق الذي يتم عقده بين الفتاة والرجل قبل بدئها. إذ يتضمن هذا الاتفاق عدة بنود تخص شكل العلاقة، وعدد مرات المقابلة الأسبوعية، والمقابل الذي تتلقاه الفتاة سواء كان على هيئة أموال نقدية، أو في شكل هدايا، أو دفع فواتير الحياة الشخصية والدراسية للفتاة.


وتتمكن الفتاة الجامعية التي تخوض مثل هذه العلاقات من أن تحصل على 2500 إلى 10 آلاف دولار شهريًّا. هذا المبلغ الذي لا يحدده مدى جمال الفتاة ومحاسنها الجسدية فقط كما في ممارسة البغاء؛ ولكن يحدده أيضًا تمتع الفتاة بتعليم عالٍ ومستوى عقلي راقٍ. ومعظم الفتيات اللواتي يخُضن هذه العلاقة، في مراحل تحضير الماجستير أو طالبات في مدرسة القانون العليا، التي تعتبر أرقى مرحلة تعليمية في الولايات المُتحدة ومن أكثرها تكلفة. فيبدو أن الذكاء وإثارة العقل يساعداها على تحقيق الكثير من المال شهريًّا، في حين أن بعض هؤلاء الفتيات، يذهبن إلى مواعدة أكثر من شخص لجني الكثير من المال.

وهذه المهنة ليست فقط مقتصرة على الفتيات؛ فهناك الكثير من النساء أصحاب الحالة المادية المستقرة والدخل المالي العالي، اللواتي يبحثن عن قضاء وقت ممتع مع شاب صغير دون التزامات عاطفية. فقط علاقة خفيفة يتقابلان خلالها مرة أو مرتين في الأسبوع لقضاء وقت ممتع، وفي المقابل يحصل الفتى على مصروف شهري أو أسبوعي، ويطلق على الفتى لقب «Sugar Baby» أو «Male Escort»، وتعرف المرأة باسم «Sugar Mommas».

ويحكي توم «Tom» أنه انتقل إلى ولاية كولورادو الأمريكية، تحديدًا مدينة دنفر، ليعمل في إحدى شركات المُحاماة بنظام التدريب العملي المؤقت «Internship»، كي تؤهله للدراسة في إحدى مدارس القانون العليا في الولايات المُتحدة، لكن هذه الوظيفة كانت تدفع القليل من المال الذي يكفي بالكاد تغطية مصاريف المعيشة؛ مما اضطر توم إلى العمل في نادٍ ليليّ بمدينة سان فرانسيسكو. وهناك تعرَّف على إحداهنّ، التي طلبت منه أن يقابلها مرة أخرى ولكن على العشاء، ويحكي توم، أنه استيقظ في الصباح -بعد أن قضيا الليلة معًا- ليجد بجواره 500 دولار ورسالة مكتوب فيها «عزيزي توم، هذا المبلغ لأنك كنت مهذبًا وكريمًا معي للغاية، شكرًا على الليلة الرائعة». ومنذ تلك الليلة، انطلق توم للانخراط في هذه المهنة، وأصبح يتواجد بصورة يومية في النادي الليلي من أجل البحث عن امرأة أو اثنين، ليرافقهنّ ويقضي معهن ليلة كل أسبوع، في مقابل يتراوح ما بين 500 إلى ألفي دولار أسبوعيًّا.

«Seeking arrangement».. معًا من أجل تعليم بلا قروض

في عام 2006، أسس السنغافوري الذي تخرج من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) «براندون وادي» موقع «Seeking Arrangement» من أجل الفتيان والفتيات الذين يمرون بضوائق اقتصادية. وبحسب براندن، فإنه يجب التفرقة بين الخدمة التي يقدمها موقعه الإلكتروني، وبين ممارسة الدعارة أو البغاء؛ لأن مستخدمي الموقع يتمتعون بتعليم جيد، ويقومون بهذه المهنة فقط من أجل تخطي حاجتهم المالية المؤقتة. ويعمل براندون على تسهيل هذا النوع من العلاقات، القائم على تبادل المنفعة بين الطرفين، دون أذى معنوي أو مادي لأحدهما.

وفي ع

من هم الـ«Sugar Daddy»؟

غالبًا ما يتخطى عمر الـ«Sugar Daddy» الأربعين عامًا، ويتمتع بوضع مادي جيد. فطبقًا لإحصائيات موقع «SeekingArrangement»، فإن متوسط دخل المستخدم الذي يبحث عن «sugar Baby» يصل إلى 100 ألف دولار سنويًّا، كما تتراوح ثروات المستخدمين ما بين 5- 10 ملايين دولار. وتفضل هذه الفئة مواعدة «sugar Baby» عن البغاء؛ لأنهم يبحثون عن بعض السرية في العلاقة، بالإضافة إلى تمتع الشريك أو الشريكة، بقدر عالٍ من التعليم على عكس العاملات في البغاء.

ويصف بعض هؤلاء الرجال أنفسهم بـ«الفارس الأبيض» الذي يسدي خدمة للفتيات اللاتي يجدن صعوبة في التعامل مع المصاريف الباهظة للتعليم في الولايات المُتحدة. وقد أجرت مجلة هاف بوست الأمريكية عام 2012 لقاءً مع أحدهم، يدعى «جاك»، والذي كان يبلغ من العمر حينذاك 70 عامًا؛ إذ قال جاك لهاف بوست إنه شخص مُحب للخير والإنسانية، الأمر الذي يدفعه لقضاء ليلتين في الأسبوع مع فتاة مقابل 500 دولار في الليلة، ولا يتضمن هذا المبلغ قيمة العشاء في أحد المطاعم الفاخرة، بالإضافة للهدايا وفواتير التسوق التي يدفعها جاك لهذه الفتاة.

ويتابع جاك حديثه بأنه لا يجد مانعًا من صرف المزيد من الأموال؛ لأنه يرى أن قضاء وقت ممتع مع فتاة مُتعلمة يكلفه الكثير، أفضل من أن يقضي وقته مع واحدة ممن يتخذن من الجنس سبيلًا للحصول على الأموال -على حد قوله-. ولا يتذمر جاك من صرف الكثير من الأموال على الفتاة التي ترافقه، فهو يعيش في شقة بمدينة نيويورك، إيجارها الشهري حوالي 22 ألف دولار، ويتمتع بدخل سنوي يصل إلى مليون دولار.

موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 بتعليمات من وكيل الملك لدى ابتدائية سلا، وضعت طالبة تتابع دراستها بسلك الماستر بكلية الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بسلا-وضعت- رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي العرجات 2، وذلك على خلفيات تهم وجهت إليها، تتعلق بـ"إعداد وكر للدعارة، وجلب واستدراج أشخاص مـن جنسيات عربية لممارسة الجنس، وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير، والاتجار في المخدرات".

 

ووفق يومية "الصباح" التي أوردت الخبر في عدد اليوم الجمعة، فقد سبق وأن توبعت المعنية في حالة سراح بعد أن أطاحت بها فرقة محاربة العصابات بسلا، بشبهة الاتجار في المخدرات بشارع القاعدة الجوية الأولى، غير أن النيابة العامة اشتبهت في وساطتها في القوادة وعلاقتها مع شبكة تستقبل الأجانب لأغراض مشبوهة، لأجل ذلك، أحالت هاتفيها على المختبر التقني والعلمي بالمديرية العامة للأمن، وأين كشفت أبحاث الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، عن احتواء هاتفها على فيديوهات مصورة.

 

ذات المصدر أكد أن الأبحاث بينت أن الأمر يتعلق بتكوين شبكة مختصة في القوادة وجلب واستدراج الفتيات لممارسة البغاء، والتحريض على الفساد، مقابل مبالغ مالية مهمة، وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير، إضافة إلى اكتشاف وجود تحويلات مالية، في وقت سابق، لفائدة الطالبة المذكورة، تراوحت بين 7000 درهم و25 ألف درهم، كما بينت أنه سبق لها أن سافرت رفقة سعودي إلى تركيا ودول بشرق آسيا، حيث كان يؤدي قيمة المصاريف الخاصة بالفنادق وتذاكر الطائرات، كما تبين أيضا أنها كانت تلتقي شخصا كويتيا يحضر إلى المغرب باستمرار، وفي الآونة الأخيرة ظهر توصلها بحوالات مالية تتراوح ما بين 2000 و 7000 درهم.

 

كما أكدت الصحيفة ذاتها وفق مصادرها الخاصة أن المشتبه فيها اقتنت شقة بحي العيايدة بـ 26 مليون سنتيم، وعلاوة على كرائها شقتين، الأولى بحي الصفاء، والثانية بحي سعيد حجي بسلا، كانت تستغلهما لاستقبال الراغبين في إحياء السهرات، فضلا عن اقتنائها سيارة من نوع "سيتروين"، وقد ظهر عليها الثراء الفاحش، وكانت موضوع شكايات بإقامة الصفاء في شأن إحداث الضوضاء ليلا، وممارسة القوادة، وانبعاث رائحة المخدرات من البيت، قبل أن تتفجر فضيحتها.

 

وبعد تعميق البحث -تضيف الصباح- تبينت صلة المشتبه فيها بأفراد الشبكة، وكانت موضوع شبهة الاتجار بالمخدرات، لتظهر تحقيقات الفرقة الوطنية أن الأمر يتعلق بشبكة عابرة للقارات، وأن الطالبة استدرجت العديد من الفتيات إلى المغرب، مقابل تجهيز شقق من أجل الفساد، مشيرة إلى أن الظنينة سارعت إلى فسخ عقد كراء الشقة التي كانت تستقبل فيها الزبناء الأجانب، مباشرة بعد افتضاح أمرها، وقد أقرت أن فتيات كن يقتسمن معها ثمن الكراء.




موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


لا شك أن التكنولوجيا الحديث نجحت خلال العشرية الأخيرة اقتحام كل البيوت المغربية بلا استئذان، بل وأضحت تتحكم في كثير من جزئيات حياتنا البسيطة، لدرجة صار التحكم فيها صعب جدا، بالنظر لحاجتنا الماسة إلى استعمالها في كثير من الأغراض اليومية، وهنا الحديث بالضبط عن الانترنت، ومن خلالها استعمال الهواتف النقالة وشاشات التلفزة الذكية.. غير أن الإفراط في استعمالها وعدم توظيفها بالشكل اللائق، لابد أن تكون له عواقب وخيمة جدا.

وفي ذات السياق، كان لي حديث خاص مع صديق مقرب، أسر لي أن صدمته كانت كبيرة جدا، بعدما اكتشف أن ابنه الذي لا يتجاوز عمره الـ 10 سنوات، أضحى مدمن على الاستماع لأغاني "الراب"، بل وأصبح يحفظ كلماتها عن ظهر قلب، ويرددها في كل مكان، لدرجة أن سلوكه تغير تماما، في إشارة منه إلى أن وقعها انعكس بشكل سلبي على حركاته وتصرفاته، وما زاد من مخاوفه أيضا، تلك الأفكار التي اغترفها من "مستنقع" هذا النمط الموسيقي الذي ينهل من لغة الشارع، الأمر الذي حول حياته إلى جحيم، بعد أن استعصى عليه إقناعه أن هذه الأغاني لا تتلائم وسنه الصغير.

ومما زاد من حيرة صديقي "المصدوم"، أنه كان حريصا جدا على مراقبة سلوك ابنه باستمرار، ويتابع معه كل صغيرة وكبيرة مرتبطة بمساره الدراسي، قبل أن يخبره ابنه بعد الواقعة المذكورة، أنه تعلق بأغاني "الراب" بالمدرسة، حيث كان يستمع إليها بمعية زملائه خلال فترات الاستراحة، ومنها أضحى مدمنا على متابعة خلسة بالمنزل، عبر هاتفه الذكي، وهذا هو الخطأ الفادح -يقول صديقنا- الذي يرتكبه جل الآباء، الذين يضعون بين يدي أبنائهم "سلاح" يصبح غاية في الخطورة حينما يوظف بشكل غير لائق، وهو الأمر الذي جعله يتقاسم مع الجميع هذه القصة التي تحمل في طياتها دروسا وعبرا كثيرة جدا. 

وشدد صديقنا على أن مثل هذه الجزئيات الصغيرة، في إشارة إلى السماح للأطفال باستعمال الهواتف النقالة، ينبغي التعامل معها بكثير من الحرص والمراقبة والتتبع، لأن عواقبها قد تكون وخيمة جدا على سلوكهم وتصرفاتهم، وخاصة على مسارهم الدراسي.




موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


انتصر تشيلسي على مضيفه واتفورد بهدفين لواحد، الأربعاء، ضمن منافسات الجولة 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وضع لاعب الوسط ماوسن ماونت فريق تشيلسي في المقدمة بتسجيله أول أهداف اللقاء عند الدقيقة 29، غير أن واتفورد عدل الكفة قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين عن طريق النيجيري إيمانويل دينيس.

وأظهر "البلوز" رغبة كبيرة في التسجيل خلال الشوط الثاني، وهو ما تحقق بهدف أحرزه النجم المغربي حكيم زياش مع حلول الدقيقة 73، مانحا تشيلسي انتصاره العاشر هذا الموسم.

وعزز تشيلسي بهذا الفوز موقع في صدارة الترتيب بعدما رفع رصيده إلى النقطة 33، بينما تجمد رصيد واتفورد عند 13 نقطة في المركز السابع عشر.



المزيد: https://www.akhbarona.com/sport/proplayers/338800.html#ixzz7DtLAWAxr
موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


غضب عارم جدا، ذلك الذي أعقب إقدام الرابور الشهير "طوطو" على نشر مقطع فيديو عبر حسابه الخاص على "إنستغرام"، يوثق لحلوله ضيفا على إذاعة "دوزيم"، وهو الشريط الذي أثار استياء عدد كبير من محبي، خاصة بعد أن تطاول على الذات الإلهية، وتفوه بعبارات حاطة داخل إذاعة عمومية جرت عليه غضب الجميع.

وبحسب مقطع الفيديو الذي نشره "طوطو" عبر حسابه على "إنستغرام"، فقد ظهر الرابور المذكور وهو يشاهد شيئا ما على هاتفه، قبل أن ينفجر ضاحكا، وهو يتفوه بعبارات تسيء إلى الذات الإلهية، في وقت عبرت من كانت توثق هذا المشهد الصادم عن إعجابها بـ"الرياكشن" التي أبداها "طوطو".

وفي مقابل ذلك، طالب عدد كبير من المتتبعين بضرورة تدخل الـ"هاكا"، وترتب الجزاءات في حق كل من سمح بالإساءة إلى الذات الإلهية داخل مقر إذاعة عمومية




موقع للأخبار الوطنية والعالمية
موقع للأخبار الوطنية والعالمية



 تفاعل الاعلامي المعروف في قناة الجزيرة، فيصل القاسم، مع خرجات النظام الجزائري،بخصوص تنظيم القمة العربية القادمة في مارس المقبل، والإشارة إلى  أنها  "ستكون لتجديد الالتزام الجماعي العربي تجاه القضية الفلسطينية، وتأكيد تقيد جميع الدول بمبادرة السلام العربية".

وكتب القاسم على صفحته الفايسبوكية متسائلا"النظام الجزائري يتشدق بأنه يريد جمع العرب في القمة المقبلة من أجل الحقوق الفلسطينية..هههه…سؤال بسيط: كم قتلت إسرائيل من العرب وكم قتل النظام الجزائري من الجزائريين؟ مجرد سؤال يقول ذات المتحدث".

كما قال في تدوينة أخرى ساخرة "وزير الخارجية الجزائري: نسعى في القمة العربية إلى جمع كلمة العرب للالتزام بالحقوق الفلسطينية. أليس من الأفضل يا روح أمك أن تهتم بحقوق الجزائريين أولاً؟ ألا يتعرض نظامك إلى ثورة منذ سنتين؟ ألا يحاول الملايين الهروب خارج البلاد بسبب الفقر والقهر؟ تركت زوجها مطروح وراحت تداوي ممدوح".




موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في الرباط، اليوم الثلاثاء، متابعة محمد زيان، النقيب السابق للمحامين، في حالة سراح بـ11 تهمة.

هذه التهم تتجلى في "إهانة رجال القضاء وموظفين عموميين بمناسبة قيامهم بمهامهم بأقوال وتهديدات، بقصد المساس بشرفهم وبشعورهم وبالاحترام الواجب لسلطتهم"، ناهيك عن "إهانة هيئات منظمة"، علاوة على "نشر أقوال بقصد التأثير على قرارات رجال القضاء قبل صدور حكم غير قابل للطعن وتحقير مقررات قضائية".

كما يتابع وزير حقوق الإنسان سابقا بتهم أخرى تتمثل في "بث ادعاءات ووقائع ضد امرأة بسبب جنسها"، بالإضافة إلى "بث ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بالأشخاص عن طريق الأنظمة المعلوماتية".

ووجهت لزيان، أيضا، تهمة "التحريض على خرق تدابير الطوارئ الصحية عن طريق أقوال منشورة على دعامات إلكترونية"، دون نسيان "المشاركة في الخيانة"، وكذا "المشاركة في إعطاء القدوة السيئة للأطفال نتيجة سوء السلوك".

زيان اتهم، كذلك، بـ"المشاركة في مغادرة شخص للتراب الوطني بصفة سرية"، إلى جانب "تهريب مجرم من البحث ومساعدته على الهروب"، ثم "التحرش الجنسي".

قرر 2021



المزيد: 
https://www.akhbarona.com/society/338736.html#ixzz7DkN8v4M8
موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 فازت الإسبانية، أليكسيا بوتياس، بالكرة الذهبية النسوية الثالثة في التاريخ، الإثنين، في باريس، لتتوج موسما أحرزت فيه أيضا لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا مع فريقها برشلونة.

وخلفت بوتياس، النروجية آدا هيغربيرغ، المتوجة بالنسخة الأولى في التاريخ عام 2018، والبطلة والأسطورة الأميركية، ميغان رابينوي، التي ظفرت الثانية عام 2019.

وقالت عقب استلام الجائزة: "أنا متأثرة كثيرا"، قبل أن تشكر زميلاتها في الفريق "إنها جائزة فردية لكنها عمل جماعي".

وقدمت بوتياس موسما رائعا مع برشلونة وقادته إلى تحقيق ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا) مع تسجيلها هدفا في المباراة النهائية ضد تشلسي الإنكليزي (4-صفر).

وبلغت بوتياس (27 عاما) هذا الموسم قمة مستواها في مسيرتها الكروية التي بدأتها في ساباديل، وتابعتها في إسبانيول برشلونة، حيث استهلت مشوارها الاحترافي ثم ليفانتي.

في عام 2012، انضمت أخيرا إلى ناديها المفضل، برشلونة، وفازت معه في موسمها الأول بالثنائية (الدوري والكأس المحليان). وسجلت أكثر من 150 هدفا لبرشلونة.

وتدافع بوتياس عن ألوان المنتخب الإسباني منذ عام 2013، وتوجت بطلة أوروبا تحت 17 عاما مرتين (2010 و2011).

موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 فاز الدولي المصري محمد صلاح، بجائزة القدم الذهبية، مساء الإثنين في موناكو، متفوقا على بقية المرشحين الآخرين.

 
وتقدم جائزة القدم الذهبية سنويا، للاعبين الذين تزيد أعمارهم عن 28 سنة، وفقا لإنجازاتهم وأرقامهم خلال العام الواحد، ويتم التصويت عليها من قبل مجموعة من المختصين والخبراء.
 
وترك صلاح الذي حضر الحفل برفقة زوجته -التي تسلمت الجائزة نيابة عنه- آثار قدمه في موناكو، كما جرت العادة في هذه الجائزة.
 
وقدم صلاح عاما مميزا مع فريقه الإنجليزي ليفربول، علما بأنه يتصدر حاليا ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 11 هدفا بعد مرور 13 جولة.
 
وجاء صلاح في قائمة مرشحين للجائزة هذا العام، شملت كل من ليونيل ميسي، نيمار، سيرجيو راموس، سيرجيو أجويرو، جيرار بيكيه، كريم بنزيما، روبرت ليفاندوفسكي، جيورجيو كليني، روميلو لوكاكو.     
 
يذكر أن النجم البرتغالي كريسيانو رونالدو، فاز بالجائزة العام الماضي، ليخلف الكرواتي لوكا مودريتش الذي نالها عن العام 2019.
موقع للأخبار الوطنية والعالمية


 حصد البولندي روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونخ، جائزة أفضل مهاجم في العالم لعام 2021.


وتوج ليفاندوفسكي بجائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا خلال عام 2021، ليحصد الليلة جائزة أفضل مهاجم بالعالم خلال حفل الكرة الذهبية على مسرح "دو شاتليه"، بالعاصمة الفرنسية باريس. 

وأعرب ليفاندوفسكي عن سعادته الكبيرة بعد فوزه بتلك الجائزة، وقال: "أنا فخور لوجودي هنا، بعد الأوقات الصعبة التي مررنا بها العام الماضي، أثناء جائحة كورونا".
وأضاف: "فخور للغاية بهذه الجائزة، لأنني أعلم ماذا تعني بالنسبة لي، فهي ستكون مشجعة وحافزا لي على تسجيل المزيد من الأهداف".

ووجه ليفاندوفسكي، الشكر للاعبي بايرن ميونخ، وقال: "أشكر فريقي واللاعبين والمدير الفني وطاقم التدريب والإداريين على دعمهم المستمر".

وأوضح: "ليس من السهل إحراز الأهداف دونهم، فهم يساعدونني دائمًا على أن أكون لاعبًا متميزًا".

وختم: "أشكر أمي وأختي وزوجتي على هذا الدعم المستمر، والذي كان سببًا رئيسيًا في وقوفي هنا".
موقع للأخبار الوطنية والعالمية

 


نال الأرجنتيني ليونيل ميسي جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2021، وذلك للمرة السابعة في تاريخه، متفوقا على البولندي روبيرت ليفاندوفيسكي والفرنسي كريم بن زيما.


ويأتي تتويج ميسي، الإثنين، بالنسخة 65 لجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة "فرانس فوتبول" عقب المستوى المميز الذي قدمه مع منتخب بلاده الأرجنتين في "كوبا أمريكا 2021"، ونجاحه رفة زملائه بالظفر في لقب البطولة بعد الفوز على البرازيل بهدفٍ وحيد.


كما لعب "البرغوث" موسما مميزا مع برشلونة في إسبانيا وقاده للحصول على لقب كأس ملك، عقب الانتصار على أتلتيك بلباو برباعية نظيفة سجل ليونيل اثنان منها.

وجاء حصول ليفاندوفسكي على المركز الثاني بعد أن لعب دورا كبيرا في تتويج فريقه بايرن ميونخ بلقب الدوري الألماني، بتسجيله 41 هدفا خلال المسابقة المحلية التي نال لقب أفضل هدافيها.


أما المركز الثالث فذهب للإيطالي جورجينيو، نظرا لمساهمته الكبيرة في تتويج منتخب بلاده ببطولة أمم أوروبا الأخيرة، وأيضا تتويج فريقه تشيلسي بلقب دوري أبطال أوروبا.


بينما حل بنزيما، نجم ريال مدريد، رابعا بعد قيادته فرنسا لحصد لقب دوري الأمم الأوروبية 2020، عقب فوز منتخب "الديوك" على نظيره الإسباني بهدفين نظيفين، أحرز كريم أحدهما وصنع الآخر.


وحصد محمد صلاح المركز السابع، بعد الفرنسي نغولو كانتي الخامس والبرتغالي كريستيانو رونالدو السادس، رغم المستوى المُبهر الذي يقدمه الدولي المصري مع ليفربول في الدوري الإنجليزي، وتصدره لائحة هدافي الموسم الحالي بـ 11 هدفا، علما أنه حل ثانيا في الموسم الفائت بـ 22 هدفا، خلف هاري كين بفارق هدف فقط.

ويمتلك ليونيل ميسي الرقم القياسي بعدد التتويج بالكرة الذهبية، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الخمس كرات، بينما يحتل المركز الثالث كل من الفرنسي ميشال بلاتيني، والهولنديان يوهان كرويف، وماركو فان باستن، بثلاث كرات ذهبية لكل لاعب.


ويأتي في المركز الرابع الألمانيان فرانز بيكنباور، وكارل هاينز رومينيغيه، والبرازيلي رونالدو، والإسباني ألفريدو دي ستيفانو، بكرتين ذهبيتين لكل منهم.


أما اللاعبون الذين أحرزوا الجائزة مرة واحد في مسيرتهم عددهم 34 لاعبا، أبرزهم الفرنسي زين الدين زيدان عام (1998)، والإنجليزي مايكل أوين (2001)، والبرتغالي لويس فيغو (2000).


والإيطاليان روبرتو باجيو (1993)، وفابيو كانافارو (2006)، والألماني جيرد مولر (1970) والهولندي رود خوليت (1987)، والبرازيليون رونالدينيو (2004)، وريفالدو (1999)، وريكاردو كاكا (2007).


وأُطلقت جائزة الكرة الذهبية عام 1956، ولم تتوقف سوى العام الماضي نظرا لظروف جائحة كورونا، علما بأنه تم دمجها مع جائزة أفضل لاعب في العالم، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، في الفترة ما بين 2010 وحتى 2015.