في بداية اطلاقه خط التبليغ عن الارتشاء يطيح موظفين ووسطاء في حالات تلبس



بعد 48 ساعةٍ لاغير من إطلاقها لأول خط هاتفي مفتوح في وجه المدنيين، بهدف التبليغ عن الإرتشاء ومختلف صور الفساد، أماطت اللثام رئاسة النيابة العامة، هذا النهار يوم الأربعاء، أن تلك الخدمة مكنت من إسقاط عدد من المتورطين، ثلاثة منهم في وضعية تلبس.

وتوزعت الحالات، التي تم الكشف عنها تشييد على تظلمات المدنيين، بين كل من مدن فاس وسيدي بنور وإنزكان، حيث أماطت اللثام النيابة العامة عن توقيف مستوظفين أو وسطاء في وضعية تلبس من طرف تطلعات قوات الأمن القضائية تحت الإشراف المباشر للنيابات العامة المتخصصة، ليتم وضع المشتبه فيهم رهن الحماية النضرية على ذمة البحث في تلك القضايا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق