العثماني: حول المقاطعة مايشغل البال مصير العمال المهددة مناصبهم





في أول تعليق له على المقاطعة..العثماني: ما يشغل البال هو مصير آلاف العمال المهددة مناصبهم

عز الدين مقساط سياسية

في أول تعليق له على حملة المقاطعة التي طالت سلع ثلاث مؤسسات، أفاد سعد الدين العثماني، قائد السلطات، إن ما يشغل البال هذا النهار هو مصير عشرات الٱلاف من العمال الذين أصبحت مناصب شغلهم مهددة.

وأكمل العثماني، في بيان على هامش المؤتمر الذي انطلق، قبل ضئيل، بين قيادتي حزبي الريادة والاشتراكية والعدالة والإنماء أن التفكير هذه اللحظة ينصب على كيفية عون هؤلاء العمال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق