راموس عن إصابة محمد صلاح: أنا لا أحب الخسارة وضميري مرتاح

علق سيرجيو راموس، قائد منتخب إسبانيا، على وضعية الجدال التي تسبب فيها بعد أن قام باتهامه القلة بتعمد إصابة محمد صلاح، نجم ليفربول، أثناء ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا.
ورد مدافع نادري ريال مدريد، على علاقته بالنجم المصري في أعقاب هذه الواقعة، أثناء الندوة الصحفي لماتش كرة إسبانيا والبرتغال، في مطلع مشوارهما بكأس العالم، يوم غد يوم الجمعة.

وصرح راموس: "أنا لا أحب الفقدان في أي شيء، أنا هادئ وأتعامل مع الموضوعات التي تنتشر في الميديا بهدوء".

وألحق في إفادات نقلتها جريدة "ماركا": "أنا سعيد وأعلم كيف أسير استنادا لمنهجي".

وأردف: "أنا هادئ للغاية، بضمير مرتاح للغاية، يبحثون عن الشهرة. أي فرد يملك شكوك حولي عليه أن ينظر إلى مشواري".

وتابع مازحا: "يظهر أننا في بيت به مأتم، وغدا نبدأ كأس العالم، وأريد أن أنتهي بابتسامة".

وبشأن المستجدات التي تناقلتها الميديا عن ضغط اللاعبين على رئيس التحالف لاستمرار لوبيتيجي، ذكر: "لم نتدخل في هذه الموضوعات، واللاعبون لن يتحدثوا إلا داخل أرض الملعب، ويتركون هذه الأحكام للمؤسسة".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق