المنتخب السنغالي يكسر سلسلة النتائج السلبية للمنتخبات الأفريقية

كسر المنتخب السنغالي، سلسلة النتائج السلبية للمنتخبات الأفريقية في مونديال دولة روسيا، بتحقيق مكسب ثمين على بولندا بثنائية بمقابل واحد، في الماتش التي جمعتهما على أرض ملعب "أتكريت أرينا"، ضمن مسابقات المرحلة الأولى من دور المجموعات.

وأتى هدفي السنغال من خلال تياجو كيونيك، مدافع بولندا بالخطأ في مرماه (37)، ومباي نيانج (60)، فيما حقق كريتشوفياك مقصد بولندا الأوحد (86).

وحقق المنتخب السنغالي الفوز الأول لمنتخبات أفريقيا في ذلك المونديال، في أعقاب وقوع جمهورية مصر العربية ونيجيريا والمغرب وتونس في فخ الضياع.




ودخل الفريقان برسم تكتيكي واحد وهو 4-4-2، وهو ما جعل المساحات مقفلة، خصوصا في منتصف الملعب الذي بدا مزدحمًا باللاعبين.

وسعى الفريقان الاختراق من الأطراف ولكن الالتزام التكتيكي عسير من هامة الأجنحة، لهذا كان لعمق منتصف الملعب الكلمة العليا.

وتفوق عمق وسط السنغال على مثيله البولندي الذي قاسى البطء في الاستعداد وبناء الهجمات، فضلا على ذلك المشاركة الهجومية المنعدمة.

ودفع هذا آدم ناوالكا، المدرب الرياضي للمنتخب البولندي إلى تحويل التدبير 3-5-2 في نصف المباراة الثاني لمسعى فاز منتصف الملعب، سوى أن الأخطاء الفردية حالت دون عودة فريقه للمباراة.

وقاد السنغالي يوسف سابالي كرَّة عنترية من الجهة اليسرى قبل أن يرسل تمريرة رائعة لمباي نيانج، سوى أن الأخير قام بتسديد كرة بعيدة تمامًا عن المرمى في الدقيقة 18.

وسعى ليفاندوفسكي اختراق دفاعات السنغال في الدقيقة 23، بتسديدة من على حواجز مساحة العقوبة، سوى أنها مرت بسلام بالقرب من الحالي اليسار للحارس.


وخطف المنتخب السنغالي مقصد الريادة في الدقيقة 37، من خلال تياجو كيونيك، مدافع بولندا بالخطأ في مرماه بعد أن غير اتجاه تسديدة إدريسا جاي، لاعب أسود التيرانجا.

وأنقذ خديم نداي، حارس السنغال مرمى فريقه من تخويف خطير، عندما أبعد الركلة الحرة التي قام بتنفيذها روبيرت ليفاندوفسكي، ببراعة شديدة في الدقيقة 51.

وأضاع لوكاس بيتشيك، إمكانية التعاديل لبولندا في الدقيقة 56، بعد أن قام بتسديد عرضية ماسيل ريبوس المتقنة، بعيدًا عن الخشبات الثلاث.

وسجل مباي نيانج المبتغى الثاني لمنتخب بلاده، في الدقيقة 60، مستغلا هفوة دفاعية من جيجوش كريتشوفياك الذي أعاد الكرة للخلف على نحو ساذج، وتقدم من الحارس البولندي تشيزني، ليضع الكرة في المرمى الخالي.

وأهدر أركاديوش ميليك، إمكانية محققة لخفض الفارق في الدقيقة 70، بعد أن مرت تسديدته بالقرب من الحالي اليسار للحارس السنغالي.

وشهدت الدقائق الأخيرة مساعي من المنتخب البولندي بهدف الرجوع إلىأن أتى الهدف الدقيقة 86،  عبر رأسية كريتشوفياك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق