هجوم على مطعم مغربي بهولندا بقنبلة ناسفة


تعرض، ليلة البارحة الاربعاء، واحد من المطاعم في مدينة أمستردام الهولندية، لهجوم بقنبلة، ما وراء عدد من الأضرار العينية، عقب تكسير واجهته الزجاجية الأمامية، الشأن الذي إستنفر الحكومة الطموح الهولندية.

وكشفت مصادر إعلامية هولندية، صبيحة اليوم يوم الخميس، أن المطعم يرجع لمغربية تدعى كوثر بوعدود، ابنة واحد من المغاربة المعروفين، والذي زاول السياسة، وقد كان عضوا بارزا في حزب الشغل الهولاندي، حيث كان رئيسا لمنطقة تدعى “نيو ويست” سابقا.

وفي إفادات لصاحبة المطعم المغربية، لوسائل إعلام هولاندية، شددت أنها لحدود الساعة لا تعرف العوامل خلف ذلك الانقضاض الذي طال محلها التجاري، مشيرة في الوقت ذاته، إلى أنها المرة الثالثة التي يتعرض فيها مطعمها لهجوم.

وحسب ذات المصادر، فالحادث لم يخلف أي إصابات في أوساط الأفراد، سوى أنه تم إيجاد قنبلة على في أعقاب 60 مترا من المطعم المستهدف، فيما لا تزال الأبحاث جارية للعثور ومعرفة هويةالفاعل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق