أول عملية جراحية لاستبدال الصمام الأبهري والأورطي تكلل بالنجاح


شهد مصحة محمد السادس في طنجة، أول البارحة يوم السبت، فوز أول جراحة لا ستبدال الصمام الأبهري والأورطي.


وأوضحت وزارة الصحة، اليوم الإثنين، أن فريقا طبيا يتكون من أساتذة جامعيين، ومتخصصين في عملية جراحية القلب  والأوعية والشرايين، وأطباء، وممرضين مختصين في التخدير والإنعاش، قاموا بفعل العملية.



وأجريت العملية، وفق وزارة الدكالي، على مريضين، يبلغان من السن 27 سنة و54 سنة على التتابع، ويعانيان من تلف في وظائف صمامات الفؤاد، ما أنتج التدخل الجراحي من خلال عملية جراحية القلب المفتوح، حيث استغرقت تلك العملية نحو 5 ساعات.

ويوجد المريضان، في الوقت الحاليّ، في قسم الإنعاش تحت الرصد الطبية في مركز صحي محمد السادس في طنجة، إلى حين مواصلة الفحوصات، والعلاجات الطبية.

وجدير بالذكر حتّى تلك العملية سابقة من نوعها على صعيد المستشفيات العمومية في طنجة، ما سيساهم في تعديل، وتنويع العرض العلاجي في ناحية طنجة تطوان الحسيمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق