تطورات جديدة في قضية صفع شرطي لقاض ببراج بمدخل مدينة سيدي سليمان.

قرر الوكيل العام للملك عند محكمة الاستئناف بالقنيطرة ، فتح تقصي في قضية لطم شرطي لقاض بسد قضائي بمدخل مدينة سيدي سليمان.

وذكرت يومية "العشية"، أن الشرطي تم نقله إلى مستشفي الرازي للأمراض النفسية في مدينة سلا،  لكونه يعاني من أزمة نفسية
وحسب مصادر اعلامية، فالحادث حدث يوم الثلاثاء المنصرم ، حيث أمر الشرطي ، القاضي الذي كان يتولى قيادة سيارته رفقة قاضيين، بالتوقف، وقام بلطمه وتوجيه لكمات إليه، فضلا على ذلك السباب والسب ، رغم أن زميل الامني في "البراج"، قام برصد عربة القاضي و أشر له باستكمال المسير.


وعلق واحد من القضاة على الامر، بتهكم حيث صرح "على فرض أن الشرطي مختل عقليا فإنه تجب محاسبة من أوكل إليه هامة رصد السد، ومن سمح له أصلا بالاستمرار في الشغل، فالمختل موضعه الطبيعي مركز صحي الأمراض العقلية وليس ترتيب قوات الأمن".

و حضر مسؤولون امنيون الى عين الموضع حيث تم إنجاز توثيق في النازلة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق