حافلة للنقل المدرسي تدهس طفلة صغيرة وترديها قتيلة وترسل شقيقها للمستشفى


أودت حادثة سير تسببت فيها حافلة للنقل المدرسي بمدينة أيت ملول، البارحة يوم الجمعة، بحياة تلميذة تصل من السن 4 أعوام، وإرسال شقيقها إلى المركز صحي في وضعية خطيرة، وهذا في أعقاب إيصالهما للبيت نحو الساعة السادسة والنصف عشية، في مرأى مروع وراء وضعية هيستيريا عظيمة وسط أسرة الأخوين.

وفوجئت ساكنة حي المسيرة، بالواقعة التي تسبب فيها قائد سيارة الحافلة بلا غاية، بعد أن دهس التلميذة وشقيقها على الفور في أعقاب نزولهما من الحافلة وتوجههما للدخول للبيت، إذ كان قائد السيارة، وفق مصادر من عين المقر، يريد الذهاب للخارج من الحي والرجوع إلى الطريق الأساسية، قبل أن يتفاجأ بالمشهد المروع.



وتأتي تلك الواقعة في أعقاب أدنى من 20 يوما على نكبة مماثلة راحت ضحيتها طفلة تصل من السن 4 سنين في حي تراست مدينة إنزكان، في أعقاب دهسها من طرف قائد سيارة حافلة للنقل المدرسي ايضاً.

وفور إشعارها بالواقعة، انتقلت إلى عين الموضع، مكونات الأمن الوطني، الموالية للمساحة الطموح لانزكان، رفقة مكونات الوقاية المدنية، حيث تم نقل الضحية إلى مخزن الأموات وشقيقها إلى المشفى في وضعية حرجة، بينما تم فتح تقصي غاية القيام بالتدابير القانونية ومعرفة إسباب وحيثيات الحادث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق