شهد شاطئ مدينة أكادير، ليلة أول البارحة يوم الخميس، واقعة مأساوية، بعد أن وضعت شابة متشردة وليدها في واحدة من مراحيض المساحة السياحية في المدينة.


وقالت مصادر “اليوم 24” إن شابة في عقدها الثالث وضعت، في وقت متأخر من ليلة أول البارحة، حملها بأحد المراحيض العمومية في الشاطئ.



وألحق ناشر الخبر نفسه أن الشابة، التي تنحدر من مدينة شفشاون، تقطن منذ مدة طويلة في شوارع أكادير، وأتى حملها نتيجة استغلالها جنسيا من طرف متشردين آخرين  .

وفور علمها بالخبر، انتقلت المصالح الطموح رفقة مكونات الوقاية المدنية إلى عين الموضع، وتم نقل الشابة، ومولودها، إلى قسم الولادة في مصحة الحسن الثاني في أكادير.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: