اهتزت ساكنة سوق يوم الاحد جماعة الشبانات أحياء أطراف سيدي قاسم، صباح اليوم الإثنين،  على حدث جناية قتل بشعة، راح ضحيتها صاحب عربة أجرة (س.آ) من الصنف العظيم، إذ عثر عليه مقتولا بجوار سيارته.

وحسب البيانات التي حصل عليها “اليوم24″، فإن الهالك، توجه إلى عمله في الساعة 3 صباحا، بهدف نقل عميل إلى مهبط الطائرات، لكنه تعرض لمختلف أشكال الضرب، بمجرد ولوجه إلي سيارته، وهذا من لدن مجهولين، ما نتج عنه موته بجوار سيارته.



وتابع ناشر الخبر نفسه، أن قائد سيارة العربة، في عقده الثالث، وأب لطفلين، معلوم وسط حيه بحسن أخلاقه، ما حرض تساؤلات عن عوامل قتله.

ذلك، وفور علمها بالحادث انتقلت الحكومة المقصودة إلى عين المقر، وتم نقل الجُسمان لمستودع الاموات، غرض إخضاعها للتشريح.

فيما تم فتح تقصي لتحديد أوضاع وملابسات الواقعة التي يلفها العديد من الغموض.
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: