يحكى أن رجلا أمريكيا كان فقيرا للغاية لدرجة إن حالته يرثى لها من شدة الفقر، و في واحد من الأيام خطرت بباله فكرة، و إلا أن لم تكن فكرة عادية، بل كانت فكرة ملؤها الدهاء والمكر والتي من شأنها أن تبدل حياته وتقلبها رأسا على بعد. فقد قرر أن يضع في الصحف الأمريكية إعلانا” أتى فيه: “لكي تصبح ثريًا أرسل دولارا واحدا إلى العنوان التالي”.”.



وبدأ الملايين من الناس الطامحين بالثراء يتوافدون ويرسلون دولارا واحدا إلى وعاء البريد المحدد، فما هي سوى أيام تتجاوز وقد حصد صاحبنا ملايين الدولارات من المرسلين، فأصبح و احدا من أضخم الأثرياء.

في أعقاب هذا قام بالاستجابة في نفس الصحيفة، وتفسير للناس ما قام به، مؤكدا لهم أن طريقته التي أفصح عنها قد جعلته غنيا بشكل فعلي.


وبعد أنا عرف الناس حقيقة الخدعة التي وقعوا ضحية لها، قاموا برفع القضايا ضده في المحاكم، ولكن لم تكن هناك حجة تدينه، لأن الرجل ووفق الإشعار العلني قد بات غنيًا فعليا، وتحدث القاضي الأمريكي مقولته المشهورة: “القانون لا يحمي المغفلين”.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: