أقدم جندي ينتمي إلى قوات “حذر”، اليوم السبت، على توجيه ثلاث طلقات نارية إلى صدره بثكنة قوات التدخل السريع في “حي الباطوار” بأكادير.

ونقل الجندي على وجه السرعة في حالة جد حرجة إلى المستشفى العسكري في أكادير، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة. واستنفر هذا الحادث غير المسبوق مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمدينة.
ولا تزال الأبحاث جارية من أجل الكشف عن ملابسات هذه الواقعة؛ ونقلت جثة المعني بالأمر إلى مستودع الجثامين من أجل إخضاعها للتشريح، وذلك في إطار البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: