شفت المستشارة الإقليمية لشرق المتوسط لمكافحة العدوى بمنظمة الصحة العالمية، مها طلعت، حقيقة انتقال فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" من المتوفي المصاب بالفيروس.
وأكدت المستشارة الإقليمية، أن المتوفي المصاب بكورونا لا ينقل العدوى بصورة كاملة، وهناك إجراءات في أثناء تغسيل الجثمان لمنع انتقال العدوى.
وتابعت: "انتشار فيروس كورونا في بلدان شرق المتوسط يدعو للقلق، وإذا لم يتم تنفيذ إجراءات منع العدوى بشكل قوي في المنشئات الصحية، فهذا يعني أن الفريق الطبي سيكون في خطر.
وتثير قضية دفن الموتى المصابين بكورونا جدلا كبيرا في دول عدة، إذ حاول عدد من أهالي إحدى قرى مصر منع دفن متوفية بكورونا، اعتقادا منهم أنها قد تنقل العدوى لهم، في مشهد تكرر من قبل في العراق.
من جانبها، أصدرت مشيخة الأزهر، السبت، فتوى تحرم أي إساءة للمتوفين من جراء "كورونا"، داعية الله أن "يتقبلهم من الشهداء".
كما علق شيخ الأزهر، أحمد الطيب، على المشهد المتداول، لرفض دفن طبيبة توفيت جراء الإصابة بفيروس كورونا، قائلا: "مشهد بعيد كل البعد عن الأخلاق والإنسانية والدين، فمن الخطورة بمكان، أن تضيع الإنسانية وتطغى الأنانية، فيجوع المرء وجاره شبعان، ويموت ولا يجد من يدفنه".
Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments:

Back To Top