أحمد الفيشاوي معلقاً على صور ابنته الجريئة: لست الوصي عليها

تَسبّبت لينا الفيشاوي، ابنة الفَنّان أحمد الفيشاوي، في انتقادات حادة لوالدها، وضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقديم عِّدة بلاغات ضده من قبل المحامي أيمن محفوظ، بعدما تقدم ببلاغ للنائب العام المصري ضد الفيشاوي باعتباره والدها ومسؤولاً عنها وعن تَصَرّفاتها، وذلك بعد نشرها صوراً جريئة عبر حسابها على موقع «انستقرام».

الصور التي نَشَرتها لينا الفيشاوي كانت خلال جلسة تصوير جديدة خضعت لها وقد ظهرت فيها بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فيها فستاناً أسود قصيراً (أشبه بثياب النوم)، كما تَعمّدت إظهار أنوثتها، وأنّها خرجت من طور الطفولة إلى ريعان الشباب.
تابعي المزيد:أحمد الفيشاوي بعد النجاة من السجن: لا ألوم ابنتي لينا على كراهيتها ولا زلت أحبها

وقال محامي الفنان أحمد الفيشاوي، يوسف فايز، في اتصال مع برنامج ET بالعربي، مُعلِّقاً على البلاغ ضد موكله: «إذا كان هذا الخبر صحيحاً فمن المفترض أن يُقَدّم ضد الحاضنة (هند الحناوي والدتها) وليس ضد الأب الذي لم يَتَمَكّن من رؤية ابنته منذ أكثر من 6 سنوات رغم حصوله على أحكام قضائية».

وأضاف: «سبق وأن تقدمنا ببلاغ باسم أحمد الفيشاوي عن نفس الموضوع وما زال محل تحقيق أمام النيابة العامة، ولن نفصح عن التفاصيل إلا بعد صدور قرار في البلاغ المقدم منا. كما سبق وأن تقدمنا ببلاغ رسمي للمجلس القومي لرعاية الأمومة والطفولة بصفته الجهة المختصة بتاريخ 2/12 برقم 10773، ولم يحرك ساكناً حتى الآن».

يذكر أنّها ليست المرة الأولى التي تثير فيها لينا الفيشاوي صاحبة الـ16 عاماً، الجدل بصورها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سبق وأن نشرت صورة شِبه عارية لها وهي في سن صغيرة.
شاهد ايضا:الوضع الصحي لتركي آل الشيخ يتصدر الترند السعودي والعالمي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق