مؤشر بورصة مصر تهبط على وقع احتجاج شعبي ضد السيسي


 أغلقت البورصة المصرية تعاملات الأحد على هبوط، في ظل دعوات للتظاهر ضد رئيس سلطة الانقلاب عبد الفتاح السيسي والمطالبة برحيله.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" في ختام تعاملات جلسة بداية الأسبوع، بنسبة 0.74 بالمائة، ليغلق عند 10969 نقطة.

وتراجعت معظم الأسهم المدرجة على "إيجي إكس 30"، ومن بينها سهم البنك التجاري الدولي الذي نزل 0.5 بالمئة.

 

وخرج متظاهرون مصريون، الأحد، في احتجاجات في محافظات عدة، استجابة لدعوات الخروج في 20 سبتمبر، الموافق اليوم، في حين استنفر الأمن بشكل كبير في الميادين الرئيسة في البلاد.

وقبل ساعات من مظاهرات مرتقبة في مصر الأحد، تصدر وسما (#نازلين_بعد_صلاة_الظهر)، و(#تحت_بيوتنا_نازلين) الترند المصري على "تويتر".

وشهد محيط ميدان التحرير بالعاصمة المصرية القاهرة، استنفارا أمنيا واسعا بعد دعوات للخروج في مظاهرات مرتقبة اليوم، دعا إليها الفنان والمقاول السابق محمد علي.

ومنذ أيام، تشهد مناطق ومدن في مصر حالة استنفار أمني خاصة في الساحات الرئيسية في المحافظات.

وهتف متظاهرون في الجيزة ضد النظام المصري، وطالبوا رئيسه عبد الفتاح السيسي بالرحيل، قائلين: "ارحل.. يا سيسي". 

 


وفي أسواق الخليج، ارتفعت البورصة السعودية بدعم من مكاسب المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي والشركة الوطنية للبتروكيماويات (بتروكيم) بعدما أعلنت الشركتان عن محادثات اندماج بينهما، في حين واصل مؤشر الأسهم القيادية المصري خسائره للجلسة الثانية.

وصعد مؤشر المملكة 0.3 بالمئة، حيث تقدم سهم السعودية للاستثمار الصناعي 5.5 بالمئة في حين قفز سهم بتروكيم 6.8 بالمئة.

ووفقا لرويترز، فستكون الصفقة خطوة جديدة على مسار الاندماجات بقطاع البتروكيماويات السعودي بعد أن اشترت شركة النفط العملاقة أرامكو السعودية 70 بالمئة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) في يونيو حزيران. وارتفع سهم أرامكو 0.8 بالمئة.

وعوض مؤشر دبي خسائره المبكرة ليغلق مستقرا. ونزل بنك الإمارات دبي الوطني 0.9 بالمئة وهبط سهم بنك دبي الإسلامي 0.7 بالمئة.

لكن سهم شركة أرامكس للوجستيات ارتفع 3.4 بالمئة، مواصلا المكاسب من الجلسة السابقة. ويوم الخميس، قالت الشركة القابضة الإماراتية المدعومة من حكومة أبوظبي إنها استحوذت على حصة بنحو 22 بالمئة في أرامكس التي مقرها دبي، لتصبح أكبر مساهم فيها.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.8 بالمئة، مدعوما بمكاسب أكبر بنوك البلاد، بنك أبوظبي الوطني، الذي ارتفع 2.2 بالمئة وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي الذي صعد 1.7 بالمئة.

وفي الأسبوع الماضي، وقع أبوظبي الإسلامي مذكرة تفاهم مع بنك لئومي الإسرائيلي لاستكشاف مجالات التعاون في المستقبل بالإمارات وإسرائيل وأسواق أخرى.

وفي قطر، هبط المؤشر 0.3 بالمئة، متضررا من هبوط سهم صناعات قطر المنتجة للبتروكيماويات 1.7 بالمئة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق