ريهانا تعترف بخطأها الفادح تجاه المسلمين ..وتعتذر لهم

 


لا يستطيع أي فنان عالمي عاقل أن يتجاهل فئة من معجبيه ويتغاضى عن ارتكابه خطأ فادح بحق معتقدهم الديني لئلا يخسر احترامهم ودعمهم له ولفنه ولحساباته في السوشيال ميديا التي تعج بالملايين منهم.

وبعد أن عبر الألاف من العرب والمسلمين عن استيائهم من المغنية الأمريكية من أصول بربادوسية ريهانا جراء تحميل أغنية "دووم" "Doom" مقطعاً من حديث نبوي خلال عرض موضة تابع لها ،فماذا كان موقف ريهانا؟

بادرت المغنية ريهانا البالغة من العمر (32 عامًا)، إلى نشر اعتذار رسمي عن الخطأ الفادح التي وقعت فيه عبر بيان صادر باسم علامتها التجارية، عبرت فيه عن شعورها بخيبة الأمل لتسببها في الإساءة بموسيقاها للمسلمين عبر عرض أزياء ترويجي لعلامتها الخاصة لعرض الأزياء .

ووفقًا لموقع "إيفينينج ستاندرد" البريطاني، عرضت ريهانا في افتتاح عرض الموضة الخاص بها الذي شاركت فيه: التوب موديل الأمريكية الفلسطينية الأصل بيلا حديد ووريثة فنادق هيلتون باريس هيلتون، الإثنين 5 أكتوبر-تشرين الأول 2020، أغنية يطلق عليها: "Doom" عبارة عن موسيقى هاوس ممزوجة بمقاطع من الحديث النبوي الشريف ضمن ألحان الأغنية .


وانتقد معجبو ريانا هذا الفعل في كافة مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن تحول اسم "ريهانا"إلى تريند على موقع تويتر، بعد أن أبدى كتيرون خيبة أملهم من تناولها الإسلام بهذه الطريقة غير اللائقة،وبعرض ملابس داخلية،واعتبرته معجبة مسلمة : أمر مثير للإشمئزاز وغير محترم.

وجاء في اعتذار ريهانا الرسمي: "أشكر المجتمع الإسلامي على لفت نظري إلى هذا السهو الفادح، وأرغب في الاعتذار عن هذا الخطأ، كما أتفهم أنني جرحت الكثير من الإخوة والأخوات المسلمين، ولهذا أشعر بخيبة أمل ولكني لا أقصد التقليل من احترامهم".

وقامت ريهانا بإعادة نشر مقطع من عرض الموضة بعد حذفها مقطع الحديث النبوي المثير لاستياء المسلمين في حسابها بموقع التواصل الإجتماعي "أنستغرام"  الذي يتابعها فيه 87 مليون و600 ألف شخص .

يشار إلى أن ريهانا أعلنت بعد انتهاء عرض الموضة الخاص بعلامتها التجارية للأزياء الداخلية Savage x Fenty  إنها ستمنح قريباً جمهورها ومعجبوها ألبومها التاسع الجديد،وبأنها تعيش بعام ثقيل ،ويحدث خلاله أمر مرعب كل يوم ،وأنها  تستمتع بالموسيقى وتعتبر ها منقذتها.

وحول رأيها وإحساسها الحالي خلال تفشي جائحة فيروس كورونا،أجابت ريهانا : أشعر بالإحباط،أريد الذهاب بجولة فنية لكنني لا أستطيع ذلك.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق