افتضاض بكارة تلميذة من طرف أستاذها بطريقة وحشية في سيدي قاسم


 كشفت الخبرة الطبية التي أخضعت لها الفتاة التي تعرضت لاعتداء جنسي من طرف أستاذها بدوار الموالدة جماعة عين دفالي إقليم سيدي قاسم، أن المعتدي قام باغتصاب الفتاة بطريقة وحشية مما أدى إلى افتضاض بكارتها.

وكانت أسرة الضحية (11 سنة) قد تسلمت، أمس الإثنين، شهادة طبية تفيد تعرض الفتاة للاغتصاب بعد أن تم عرضها على طبيب مختص بالمستشفى الإقليمي بوزان، كما أكدت التلميذة أن أستاذها هو من اعتدى عليها بعد أن تم اعتقاله ومواجهته أمام أنظار وكيل الملك بسيدي قاسم.


وأفاد مصدر محلي أن سكان الدوار صرحوا أن الأستاذ كان يستغل الأطفال في الأعمال المنزلية من بينهم الضحية، التي طلب منها مساعدته في أعمال التنظيف، ليقوم باستغلالها جنسيا داخل محل سكناه.


وتعود وقائع هذه الحادثة إلى الأسبوع الماضي، بعد أن قام الأستاذ بترك تلاميذه في الفصل واستدراج الفتاة القاصر والاعتداء عليها جنسيا، ليقوم سكان الدوار بمحاصرة منزله وتبليغ السلطات .



المصدر :اخبارنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق