رفع المنسق الوطني للحزب المغربي الحر محمد زيان ملتمسا إلى الملك محمد السادس، بشأن إصدار توضيح حول ما وصفها "مغالطات إعلامية"، نشرها موقع إلكتروني مغربي زعم أن الملك محمد السادس قام بتوبيخه في اتصال هاتفي.

وقال زيان في مراسلة وجهها إلى المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة، أنه  تقدم بهذا الملتمس بتكليف من أعضاء المكتب السياسي وتمثيلية المنظمات الموازية وتنسيقياته المحلية على غرار اجتماعه المنعقد يوم 31 أكتوبر 2020.

ووصف زيان الخبر المنشور على  إحدى الجرائد الإلكترونية بتاريخ 18 شتنبر 2018، ب"الغريب"، مبرزا أنه أشار إلى تلقيه اتصالا من محمد السادس و"أسمعه كل ما يجب أن يسمع" بسبب مواقفه من ملف معتقلي الريف.

واعتبر زيان أن الخبر يتضمن "تبعات خطيرة وغير مسبوقة" سواء فيما يتعلق ب"خرقه مبدأ سرية الاتصالات الجارية بين جلالة الملك، وبين رعاياه المسؤولين السياسيين إن وجدت"، وكذلك ل"تأثيراته الماسة بصورة جلالته كضامن أسمى لدستور المملكة والاختيار الديمقراطي والحامي لدولة الحق والقانون".

وأضاف زيان "على اعتبار أن الخبر المذكور استعمل بطريقة بشعة للتأثير على استقلالية المؤسسات الدستورية للمملكة، خصوصا منها السلطة القضائية والتنفيذية تحت ذريعة وجود عقاب ملكي على المنسق الوطني للحزب ومحيطه الأسري أو الحزبي، جراء مواقفه مهنية أو سياسية مرتبطة بدفاعه عن معتقلي ملف الريف".

وختم   المنسق الوطني للحزب المغربي الحر"لا يفوتني بهذه المناسبة أصالة عن نفسي ونيابة عن كافة مناضلات ومناضلي الحزب المغربي الحر بأن أجدد للسدة العالية بالله أسمى عبارات الولاء والإخلاص، راجيا من الله أن يسدد خطى مولانا أمير المؤمنين لما فيه خير للأمة المغربية، وأن يحفظه ويشد أزره بولي عهده الأمير مولاي الحسن وأن يحفظ كافة أفراد الأسرة العلوية الشريفة إنه على كل شيء قدير".


Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: