بوجه مكشوف، اختارت سيدة "متزوجة" أن تتقاسم مع متابعيها "مغامراتها الجنسية"، حيث قامت ببث شريط فيديو، جرى تداوله على نطاق واسع بين مواقع التواصل الاجتماعي، حكت من خلاله ما كانت تقوم به من علاقات جنسية داخل "بيت زوجها"، قبل أن تطلب منه الصفح والسماح عما اقترفته من جرم في حقه وحق نفسها. 


هذا الشريط الذي شكل صدمة قوية لعدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، روت من خلاله "الزوجة الخائنة" كيف تقدم زوجها للزواج بها رغم علمه بأنها فقدت عذريتها، مشيرة أنه كان أيضا على علم بأنها مدمنة على تناول السجائر والنرجيلة والفساد، ومع ذلك قرر الاستمرار معها كزوج، وكان يوفر لها كل ظروف العيش الكريم الذي تتمناه أي زوجة.

ذات المتحدثة، روت تفاصيل دقيقة عن علاقاتها الجنسية المتعددة بأدق تفاصيلها، وكيف كانت تستغل غياب زوجها، لممارسة الجنس مع أشخاص غرباء داخل منزله وفي غيابه، قبل أن يعلم بما يقع ببيته من قبل الجيران الذين انكروا عليها أفعالها المشينة، حينها تضيف ذات المتحدثة، قررت الفرار بجلدها، مخافة أن يطالها عقابه وانتقامه الشديد، مشيرة أنه حتى في طريق هروبها عاشرت رجلا أقلها بسيارته لمنطقة معينة، وبعده شخص آخر، اصطحبها إلى مدينة عائلتها. 

وفي ختام حديثها، أكدت الزوجة الخائنة أن زوجها قد اتصل بها وسامحها وخيرها بين الطلاق أو العودة لبيت الزوجية، فاختارت الأخير، وعليه قررت الخروج بوجه مكشوف من خلال هذا الشريط، مناشدة ود وصفح زوجها، في سلوك أثار استغراب الجميع.

المصدر :أخبارنا

Axact

Axact

Vestibulum bibendum felis sit amet dolor auctor molestie. In dignissim eget nibh id dapibus. Fusce et suscipit orci. Aliquam sit amet urna lorem. Duis eu imperdiet nunc, non imperdiet libero.

Post A Comment:

0 comments: