حقيقة اختفاء قرار الاعتراف بمغربية الصحراء من الموقع الرسمي للبيت الأبيض

 

بعد اختفاء نص إعلان الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب" المتعلق باعترافه بسيادة المغرب على صحرائه، من الموقع الرسمي للبيت الأبيض، اعتبرت العديد من وسائل الإعلام المعادية للمملكة أن الإختفاء هو بداية تراجع إدارة الرئيس الإمريكي الجديد "جو بايدن" عن القرار.

لكن الحقيقة تشير إلى  أن  البروتوكول المعمول به بعد تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، يفرض وضع جميع القرارات والأنشطة المدونة باسم الرئيس السابق في موقع البيت الأبيض، في أرشيف خاص، حيث يتم تغيير روابطها والمسار الإلكتروني الموجه إليها.

هذا ويعتبر اعتراف الولايات المتحدة بالصحراء المغربية من بين القرارات التي تمت أرشفتها وتغيير رابطها، وليس حذفها من الموقع الرسمي للبيت الأبيض كما روجت بعض الجهات المعادية للمملكة



المصدر :اخبارنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق