النيران تودي بحياة دركي شاب داخل سكنه الوظيفي

 


ذكرت مصادر للموقع أن دركيا شابا توفي صباح اليوم الإثنين داخل قسم الإنعاش بالمستشفى العسكري بالرباط ، متأثرا بحروقه البليغة التي أصيب بها منذ اسابيع.

وكان الدركي الضحية قد تعرض لحريق داخل سكنه الوظيفي بدار ولد زيدوح باقليم الفقيه بن صالح ، حيث اشتعلت بجسده النيران ، وجرى نقله إلى مستعجلات المستسفى الجهوي ببني ملال، ونظرا لحروقه البليغة نُقل إلى المستشفى العسكري بالرباط.

هذا وخيم الحزن على أسرة الدرك الملكي لفقدان أحد أبنائها الذي لايزال في ريعان شبابه ، ومعروف بحسن أخلاقه وتعامله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق