خطأ فادح يؤدي إلى إفساد 15 مليون جرعة لقاح "كورونا" في عز الموجة الثالثة من الجائحة


 قالت شركة الأدوية الأمريكية، “جونسون آند جونسون”، الأربعاء، إنها اكتشفت “مشكلة جودة” في مصنع بالتيمور الذي يساعد في تصنيع لقاحها المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، ما أدى لإتلاف 15 مليون جرعة منه.

ووفق ما ذكرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، نقلا عن الشركة، فإن عمال مصنع “ايمرغنت” في بالتيمور التابعة لولاية، ميريلاند، قاموا عن طريق الخطأ بخلط بعض المكونات، ما أدى إلى إتلاف ما يصل إلى 15 مليون جرعة محتملة من اللقاح.

وأوضحت “نيويورك تايمز” أن الخطأ، الذي ارتكب قبل أسابيع، أدى إلى وقف الجرعات المستقبلية من اللقاح المذكور، فيما فتحت إدارة الغذاء والدواء الفدرالية الأمريكية (FAD) تحقيقا في الواقعة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التطور أدى كذلك إلى تأخير ترخيص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للمصنع المذكور.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق