الليفربول يضرب اليوناتيد برباعية ويبقى عل امله في الصعود لدوري الأبطال

 

أبقى ليفربول على حظوظه في التأهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل، بعدما حسم موقعة مانشستر يونايتد بالفوز بنتيجة (4-2)، في المباراة التي احتضنها ملعب أولد ترافورد مساء اليوم الخميس، في المواجهة المؤجلة من الجولة 34 بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل رباعية ليفربول دييجو جوتا (34) وروبرتو فيرمينو (45- 47) ومحمد صلاح (90)، بينما سجل ثنائية اليونايتد برونو فيرنانديز (10) وماركوس راشفورد (68).

بتلك النتيجة، رفع ليفربول رصيده إلى 60 نقطة في المركز الخامس، بينما تجمد رصيد اليونايتد عند 70 نقطة في المركز الثاني.

أتت المحاولة الأولى في المباراة بالدقيقة الرابعة لصالح اليونايتد، برأسية من كافاني ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وبعدها بدقيقة أخطأ أليسون في تمرير الكرة، ليفتكها كافاني على حدود منطقة الجزاء، مسددًا كرة أرضية مرت بقليل إلى جوار القائم.



وافتتح مانشستر يونايتد التسجيل في الدقيقة العاشرة، وذلك بتسديدة بخارج القدم من برونو من داخل منطقة الجزاء، اصطدمت بفيليبس وسكنت الشباك.

وتحصل ليفربول على ركلة جزاء في الدقيقة 26، بعد تعرض فيليبس للإعاقة من قبل بايلي، وتراجع الحكم عن قراره بعد الرجوع إلى تقنية الفار.

وكاد ليفربول أن يعدل النتيجة في الدقيقة 33، وذلك بصاروخية من جوتا من داخل منطقة الجزاء تألق هندرسون في إبعادها إلى ركلة ركنية.

ونجح ليفربول في تعديل النتيجة في الدقيقة 34، بعدما سدد فيليبس كرة من داخل منطقة الجزاء، تابعها جوتا بتسديدة بالكعب، سكنت شباك هندرسون.

وحاول اليونايتد استعادة التقدم من جديد في الدقيقة 41، بتسديدة من بوجبا من الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، مرت بقليل إلى جوار القائم.

وأضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما أرسل أرنولد عرضية من مخالفة تابعها فيرمينو برأسية سكنت الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم الليفر (2-1).

وبدأ ليفربول الشوط الثاني بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 47، بعدما سدد أرنولد كرة من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها هندرسون وتابعها فيرمينو بتسديدة في الشباك.

وأهدر ليفربول فرصة محققة لتسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 59، بعدما مرر فيرمينو بينية مميزة لجوتا داخل منطقة الجزاء، لينفرد البرتغالي بهندرسون ويسدد كرة قوية اصطدمت بالقائم.

وواصل ليفربول زحفه تجاه مرمى اليونايتد، بعدما مرر صلاح الكرة إلى أرنولد في الجانب الأيسر من منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة أرضية قوية، تصدى لها هندرسون.

ونجح اليونايتد في تقليص الفارق في الدقيقة 68، بعدما مرر كافاني بينية مميزة لراشفورد الذي انفرد بأليسون، وسدد كرة أرضية سكنت الشباك.



وحاول ليفربول الرد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عبر أرنولد في الدقيقة 69، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا عن المرمى.

وكاد اليونايتد أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 70، بعدما تمهدت الكرة أمام جرينوود في منطقة الـ6 ياردة، ليسدد كرة أرضية أبعدها فيليبس من على خط المرمى.

وأهدر ليفربول فرصة قتل المباراة في الدقيقة 75، بعدما أرسل أرنولد بينية لماني الذي انفرد بهندرسون وحاول مراوغته، إلا أن حارس اليونايتد أمسك الكرة.

ورد عليه راشفورد بالتلاعب بفيليبس في الجانب الأيسر من منطقة الجزاء، مسددًا بعدها كرة أرضية مرت إلى جوار القائم.

وتحصل اليونايتد على مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 79، نفذها برونو مسددًا كرة ذهبت أعلى العارضة.

وأطلق ليفربول رصاصة الرحمة على اليونايتد في الدقيقة 90، بعدما مرر جونز كرة بينية لصلاح الذي انفرد من وسط الملعب حتى وصل إلى منطقة الجزاء، مسددًا كرة سكنت شباك هندرسون، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول (4-2).



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق