"ندى حاسي" تستعطف المغاربة بعد رفع دعوى قضائية ضدها بسبب "استحمار الشعب"

 

اتخذت قضية اليوتوبر المثيرة للجدل "ندى حاسي" ، و التي خرجت في فيديو تؤكد أن الأحداث و الوقائع التي تجمعها بابن أكادير "نزار السبيتي" و الشرطي الموقوف "الملولي" ماهي إلا تمثيل و "استحمار للمغاربة" ، أخذت منحى آخر بعد دخول المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات على الخط.


تحرك المنظمة الحقوقية جاء بعد مطالبة العديد من النشطاء الفايسبوكيين بضرورة متابعة "حاسي و من معها" قضائيا بتهمة تشويه صورة المغرب والسب والقذف ،حيث وضعت بشكل رسمي شكاية لدى النيابة العامة بالرباط .

و من المنتظر أن يتم استدعاء "حاسي" في الأيام المقبلة للاستماع إليها في المنسوب اليها، وهو ما دفعها إلى الخروج بفيديو تستعطف فيه المغاربة خوفا من تبعات الشكاية المرفوعة ضدها، والتي قد تجر عليها ويلات السجن ، حيث طلبت "المسامحة"، مؤكدة أن ما قالته في الفيديو السابق كان هدفه كشف الحقيقة بعدما أنبها ضميرها حسب تعبيرها، وهو ما دفعها لقول "نستحمر المغاربة".



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق